كورونا.. ماذا خلف اتصال بن زايد بالأسد؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/nji9

لأول مرة منذ ثمان سنوات منذ قطع العلاقات مع سوريا، أجرى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد اتصالا بالرئيس السوري بشار الأسد بحثا فيه تداعيات انتشار فيروس كورونا.

بن زايد أكد أن سوريا التي وصفها بالشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة بينما رحب الأسد بهذه المبادرة. خطوة تأتي بعد إعادة أبوظبي فتح سفارتها في دمشق قبل نحو عامين وفي وقت يجري فيه الحديث عن رفع تجميد عضوية سوريا في جامعة الدول العربية وهو ما دعت إليه الجزائر التي كانت تستعد لاستضافة القمة هذا العام لولا أن وباء كورونا أجل عقدها.
فهل تأتي هذه التحركات في سياق عودة سوريا للجامعة العربية؟ وكيف ستتجاوب دمشق مع مبادرات تعتبر فردية لا تلزم الدول الأخرى؟ وهل يتوقف القرار على العرب أم أن ضغطا من الخارج وتحديدا واشنطن قد يجهض هذه المساعي؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا