شعث يبحث تأثير زيارة بوش على الوضع الفلسطيني

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/10952/

بدأ أعضاء قيادة السلطة الفلسطينية، بتلمس نتائج وأصداء زيارة الرئيس الامريكي جورج بوش للمنطقة الاسبوع الفائت، في ظل علل وانقسامات داخلية  تثقل كاهل الحياة السياسية الفلسطينية وتضع امام الجميع مسؤوليات جمة وجهود جبارة للخروج بالوضع الفلسطيني نحو الافضل.

ويرى الممثل الشخصي للرئيس الفلسطيني الدكتور نبيل شعث بأن الايجابية الوحيدة لزيارة بوش هي  حقيقة انها حدثت، هذا ينبع من أهمية وثقل الرئيس بوش في العالم وفي المنطقة بشكل خاص، بالاضافة لكون الرئيس الامريكي راعيا لمؤتمر انابوليس الاخير الذي حضرته 50 دولة، ولمؤتمر باريس الذي حضره 90 بلدا، ناهيك عن الاهتمام الدولي الذي تولد تجاه القضية الفلسطينية، وكلام الرئيس بوش عن محاولته المساعدة على قيام دولة فلسطينية قبل انتهاء فترة ولايته الرئاسية. عكس كل ذلك فان تصريحاته المجانية للجانب الاسرائيلي كانت سيئة جدا.

ودعا الدكتور شعث الى التمسك بالمرجعيات والقرارات الدولية، وحذر من مغبة الانصياع لتصريحات بوش الذي حاول من خلالها تهميش دور الامم المتحدة والتقليل من شان ماقدمته ومطالبته اعتبار خارطة الطريق المرجع الرئيسي.

ولم ينف الدكتور شعث حقيقة الضعف الحاصل للموقف الفلسطيني في المحافل الدولية، جراء الانقسام الداخلي بين حركتي فتح وحماس، وتمنى ان تتم معالجة الموضوع بتأن وبعقلانية للوصول لآلية تعود بموجبها وحدة الصف الفلسطيني، ولكنه وفي الوقت عينه أكد وجود اقبال دولي كبير في السعي لايجاد حل للقضية الفلسطينية، لان المجتمع الدولي يوقن بان فلسطين هي بوابة الحل لكل المشاكل الاقليمية الاخرى.

ودعا الدكتور نبيل شعث حماس الى اعادة سلطات الرئيس محمود عباس والعودة للسلطة التشريعية، مطالبا اياها بالعدول عن انقلابها الذي جرى في حزيران/يونيو الماضي، او ان تقبل حماس بالذهاب مع فتح لاجراء انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة ليكون بذلك تكريس لمايريده الشعب الفلسطيني من حكومته ورئيسه. واضاف الدكتور شعث الى ان حماس تخشى خوض الانتخابات لانها مدركة فقدانها للاغلبية، جراء ما اقترفته تجاه الشعب الفلسطيني من تصرفات منفرة وبعيدة عن الواقعية، على حد تعبيره.

 وعن الوضع داخل حركة فتح ونتائج اجتماع المجلس الثوري للحركة، ذكر الدكتور شعث بعض الاختلافات في وجهات نظر حزبية بين اعضاء الحركة، متعلقة بمطالبة البعض للرئيس عباس بانهاء مهمة الحكومة الانتقالية وتشكيل حكومة عمادها ابناء فتح لتستلم مقاليد الامور في الضفة الغربية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)