90 عاما على ميلاد الزعيم جمال عبد الناصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/10895/

يحتفل هذه الايام بالذكرى الـ 90 لميلاد واحدٍ من ألمع سياسيي القرن العشرين، وهو جمال عبد الناصر. لم يحمل الانقلاب الذي جاء بعبد الناصر توجها معاديا للغرب والولايات المتحدة.اذا، لماذا اختار الزعيم عبد الناصر علاقات تحالفية مع الاتحاد السوفيتي، وليس مع الولايات المتحدة الامريكية؟ وما دور الاتحاد السوفيتي بوصول عبد الناصر الى السلطة؟ ما هي الدروس التي يمكن استخلاصها اليوم من تلك المرحلة؟ عن هذه وغيرها من الاسئلة يجيب ضيوف برنامج "بانوراما".

معلومات حول الموضوع:

من التاريخ
حاولت الولايات المتحدة ان تجر الأنظمة العربية الجديدة الى فلك أحلافها العسكرية التي وقفت في وجه توسع الكتلة السوفيتية.
الا ان عدم رغبة مصر في قبول عدد من مطالب الغرب التي كانت تعني، في اعتقاد عبد الناصر، فرض الهيمنة الفعلية على موارد البلاد المالية والإقتصادية والطبيعية، قد حالت دون استلام مصر قروضا من بريطانيا والولايات المتحدة وبنك الإعمار والتنمية الدولي، لبناء السد العالي. وكانت القيادة المصرية أبدت اهتماما خاصا بتنفيذ هذا المشروع.
الا ان موسكو قدمت القرض المطلوب الى القاهرة. فوصلت الى مصر من الإتحاد السوفيتي الآليات اللازمة والخبراء. استمر بناء السد العالي 11 عاما، وكلف ملياري دولار قدم الإتحاد السوفيتي 60% منها.
كما تطور التعاون العسكري مع السوفيت. وأعاد جمال عبد الناصر تسليح الجيش المصري بمساعدة الإتحاد السوفيتي. وتواجدت في مصر لعدة سنوات فرقة سوفيتية لقوات الدفاع الجوي، تولت تغطية المواقع الإستراتيجية المصرية من الجو.
الا ان آمال الإتحاد السوفيتي في جر الأقطار العربية تدريجيا الى البناء الإشتراكي على الطريقة السوفيتية لم يكتب لها النجاح. ولم تتحقق المرحلة الإشتراكية الفعلية لتطور الأقطار العربية، بما فيها مصر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)