آخِر النِفخيين (آخر بقايا قبيلة النفخيين)

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/10894/

في حدود 200 كيلومتر حوالينا لا شئ سوى سهوب التُندرا.. ولا قرية واحدة.. لن تجد هنا حوانيتَ او دورَ سينما او مستوصفات.. ولا طرقات.. ولا خطوطَ هاتف. حتى لَيبدو ان الحياة هنا مستحيلة.. الا ان بيتا وحيدا ينتصب في الصمت الأبيض.. تعيش فيه الجدة ليدا مع زوجها وولديها واحدى بناتها وحفيداتها. السلطات في سخالين عرضت عليهم منذ حين سكنا في اية مدينة يختارونها، لكنهم رفضوا الرحيل. ورغم ضنك العيش ومخاطر الزوابع الثلجية لا يريد آخِر المتبقين من قبيلة النِفخيين مغادرة سهوب التُندرا.
لماذا؟ وما الذي يجذبهم لنمط الحيات البالغ القسوة. يمكنكم شخصيا معرفة ذلك من خلال مرافقتكم "روسيا اليوم" لبيت الجدة ليدا وعائلتها في التوندرا.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)