أوروبا تتحرك.. شبح ركود اقتصادي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/meev

أقدم البنك المركزي الأوروبي على خفض سعر الفائدة على الإيداع إلى مستوى قياسي كما سن جولة جديدة من مشتريات السندات لتعزيز تيسير أسعار الفائدة.

إجراءات يقرأ فيها الخبراء محاولة لمواجهة الركود الاقتصادي بسبب تباطؤ التجارة العالمية الناجم عن المواجهة بين الولايات المتحدة والصين والشكوك المحيطة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
ما الذي يراهن عليه البنك المركزي الأوروبي من وراء خفض أسعار فائدة الإيداع وإعادة إطلاق التيسير الكمي؟  وما حقيقة الصلة بين خطوة البنك المركزي الأوروبي والحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة؟ وكيف سينعكس الوضع الاقتصادي الحالي في أوروبا على قدرة الدول الفاعلة على مواصلة دعم الدول الخارجة من الأزمات المالية مثل إيطاليا واليونان.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بعد اتفاق بوريس جونسون مع الأوروبيين.. برلمان بريطانيا يصوت لصالح تأجيل الخروج من الاتحاد الأوروبي