طالبان تستعد لتسوية أفغانية.. ما مصير داعش؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qvj4

في خرق لهدوء نسبي فرضه وقف إطلاق نار غير معلن بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان خلال أيام عيد الأضحى، تبنى تنظيم داعش هجوما بالصواريخ استهدف القصر الرئاسي في العاصمة كابل أثناء تجمع المسؤولين لأداء صلاة العيد.
الهجوم الذي تبناه التنظيم في بيان يأتي بعد نحو أسبوع من تحذيرات مبعوث الرئيس الروسي إلى أفغانستان زامير كابولوف من استغلال داعش فوضى الحرب للتمركز شمال البلاد في ظل تقديرات تشير إلى تواجد نحو أربعة آلاف مقاتل تابع للتنظيم.
تطورات الميدان تزامنت مع تأكيد الرئيس الأفغاني أشرف غني أنَ طالبان لا تملك إرداةً للسلام والمصالحة، مشيرا إلى أن كل من اعتقد أن الحركةَ تغيَّرت فَهو على خطأ.
فما هي دلالات هجوم داعش؟ ومن يتحمل مسؤولية صعود خطر التنظيم الارهابي وعودة طالبان القوية على الميدان؟

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا