شركات أمريكية كبرى تقلص أعمالها بالسعودية.. ضربة لخطط ولي العهد محمد بن سلمان؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s6kv

أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية أن عددًا من الشركات الأجنبية العاملة في السعودية بدأت في تقليص عملياتها أو تأخير خطط توسعها بعد تعرضها لتقييمات ضريبية مفاجئة

بلغت في كثير من الأحيان عشرات الملايين من الدولارات، مضيفة أن بيئة الأعمال في المملكة باتت أكثر عدائية.


وفيما تؤكد الصحيفة أن هذه الانسحابات تمثل ضربة لرؤية المملكة ألفين وثلاثين، أشارت في الوقت نفسه إلى أن الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية بلغ خمسةَ مليارات وأربعَمئة مليون في عام ألفين وعشرين، أي أقل من نصف المستوى الذي كان عليه قبل عقد من الزمن وأقل بكثير من تسعة عشر مليار دولار التي كانت تستهدفها البلاد.
فكيف ستتأثر رؤية المملكة بهذه المعطيات؟ وهل تتجه الرياض على إثر ذلك للتقارب أكثر مع روسيا والصين؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا