احتجاجات في العراق لمؤيدي الصدر وأنصار "التنسيقي".. ماذا بعد؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tlng

لا أحد يتحكم بقرار الشارع، رسالة يحاول الإطار التنسيقي إيصالها للتيار الصدري من خلال خروج أنصاره في تظاهرات مضادة على محيط المنطقة الخضراء

بينما يعتصم أنصار التيار الصدري بداخلها لتأكيد مطلبهم بحل البرلمان وتنظيم انتخابات مبكرة على عكس مطالب التنسيقي بتشكيل حكومة وطنية واستئناف أشغال البرلمان مع تمسك الطرفين أن مطالب كل واحد منهما تستند إلى الأطر القانونية على عكس الآخر
هل بات الاحتكام لورقة الشارع مخرجا وحيدا للأزمة؟ وما حجم المخاوف من الاحتكاك والدخول في دوامة من الفوضى بعيدا عن النصوص القانونية؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا