أين الغرب من اضطهاد سلطات كييف لرهبان الكنيسة الأرثوذكسية؟

تحميل الفيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/v19r

قبل مدة اتخذت القيادة الأوكرانية قراراً بمنع الكنيسة الأرثوذوكسية ومصادرة ممتلكاتها وإغلاق كنائسها وأديرتها.

 كترجمة لهذا القرار مُنِع أتباع الكنيسة من حقهم بممارسة العبادة بحرية. لم يشفع لدير بيتشيرسكايا لافرا في كييف تاريخُه الذي يمتد لنحو ألف عام، وها هو يقرع أجراسه استغاثة لمنع طرد سلطات كييف رهبانه. قوات كييف التي تهدد الأديرة والكنائس الأورثوذوكسية أقدمت قبل أيام على تدنيس القرآن الكريم وإحراقه. لم يحاسب أحدٌ أحداً، وحتى داعمو أوكرانيا الغربيون رافعو شعارات حرية التعبير صامتون إزاء ممارساتها بحق الكنيسة والقرآن وإزاء كل انتهاكاتها. ما هو السياق الذي تندرج ضمنه هذه الأحداث؟ وما المخاطر التي يشكلها استخدام الدين خدمةً لأهداف سياسية؟ هذه الأسئلة وغيرها نطرحها على ضيفنا من القدس، رئيسِ أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا..

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز