أوروبا تهدد بالعقوبات.. لبنان ينفذ الإصلاحات؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qnn2

دخول أوروبي على خط الأزمة في لبنان، تهديد ووعيد أطلقه مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل خلال زيارته لبيروت

مؤكدا أن قادة لبنان يتحملون المسؤولية الكاملة عن أزمة البلاد السياسية والاقتصادية، وأن البعض قد يواجه عقوبات في حال مواصلة عرقة خطوات تشكيل الحكومة الجديدة وتنفيذ الإصلاحات.
وبلهجة حادة، قال بوريل عقب لقائه مع الرئيس اللبناني ميشيل عون إنه يحمل رسالةً صارمةً مفادها أن البلاد على حافة الانهيار المالي ولا يمكن للساسة أن يضيعوا المزيد من الوقت، مشددًا أن الأزمة التي تواجهها البلاد هي أزمة نابعة من الداخل وأن لبنان فرضها على نفسه.
فما السياق الذي تأتي فيه تهديدات المسؤول الأوروبي بالتلويح بورقة العقوبات؟ كيف تفهم رسائل بوريل عند المسؤولين اللبنانيين؟ وهل يُسرع هذا الزخم الأوروبي جهود تشكيل الحكومة المتعثرة ويدفع بعجلة الإصلاحات؟

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا