مدمرات روسية في الطريق إلى الهند

أخبار الصحافة

مدمرات روسية في الطريق إلى الهند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kwtv

"الهند: بعد إس 400 يمكن أن تشتري مدمرات روسية"، عنوان لقاء "أوراسيا إكسبرت" مع الباحث في المجلس الهندي للشؤون الدولية، أشيش شوكلا، حول آفاق التعاون العسكري بين موسكو ودلهي.

وجاء في اللقاء:  الأسبوع الماضي، وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي اتفاقا لشراء خمس بطاريات من أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات إس 400. حول ذلك سألت "أوراسيا إكسبرت" الخبير الهندي أشيش شوكلا، فقال:

الاتفاق مع روسيا على شراء إس 400 واحد من أفضل العقود العسكرية التي وقعتها الهند مؤخرا. في بيئة جيواستراتيجية سريعة التغير، تحتاج دولة مثل الهند إلى نظام دفاع جوي حديث وعالي التقنية، وإس 400 مناسبة تمامًا لهذا الدور.

عقدت الهند الصفقة مع روسيا، على الرغم من توصية واشنطن بعدم القيام بذلك. ما العواقب المحتملة؟

أعتقد لن تكون هناك عقوبات. الوضع الجيوبوليتيكي والجيواستراتيجي هو ما ستفكر فيه الإدارة الأمريكية ألف مرة قبل فرض أي عقوبات ضد الهند. وإذا أقدمت على ذلك، فستكون نيودلهي مستعدة للأمر.

إلامَ يعود اهتمام الهند بالتكنولوجيا البحرية؟

موقع الهند الاستراتيجي يتطلب أسطولا قويا. ومؤخرا، أبدت الصين اهتماما بتعزيز وجودها في المحيط الهندي، وساعدت باكستان في بناء ميناء جوادر. وهناك مخاوف من أن بكين تعتزم استخدام الميناء ليس فقط من أجل التجارة. لذلك، تركز الهند على تعزيز قدرات أسطولها بمساعدة التكنولوجيا الحديثة.
في ضوء ذلك، تخطط الهند لتعزيز أسطولها بأربع سفن حربية. سيتم استلام اثنتين منها من روسيا، وبناء اثنتين أخريين في أحواض غوا. والاتفاق بين روسيا والهند على توريد مدمرات عالية التقنية من طراز تالوار (المشروع 11356 )... تجري مناقشته الآن مرة أخرى في وسائل الإعلام.

تتوقع وزارة الخارجية الأمريكية نمو التعاون العسكري مع الهند إلى 18 مليار دولار في العام 2019. ما رأيكم في هذا؟

التعاون العسكري بين البلدين، ينمو، ويعتبرون ذلك في الهند علامة جيدة طالما أنه يتيح الحصول على أنظمة وتقنيات دفاعية عالية التقنية من دون التضحية بالاستقلال الاستراتيجي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا