الجنرال غوركوف: ليس فقط إسرائيل مذنبة في مقتل طاقم إيل-20

أخبار الصحافة

الجنرال غوركوف: ليس فقط إسرائيل مذنبة في مقتل طاقم إيل-20
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kt2f

تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي أكسيونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول إمكانية فوتتها قيادة الدفاع الجوي في سوريا لتلافي المكيدة الإسرائيلية التي أدت إلى إسقاط الطائرة ومقتل طاقمها.

وجاء في المقال: توضح الوضع حول مقتل طائرة الاستطلاع الروسية "إيل -20"، ليلة 18، سبتمبر بالقرب من ساحل سوريا. فقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشنيكوف، إن المأساة سببتها تصرفات القوات الجوية الإسرائيلية.

وفي الصدد، علق على ظروف المأساة لـ "سفوبودنايا بريسا" الرئيس السابق لقوات الدفاع الجوي الروسية الجنرال ألكسندر غوركوف، فقال:

لكي يحدث هذا، عليك أن تفقد تماما السيطرة على المجال الجوي. كما يجب أن تفقد السيطرة تماما على القوات والوسائط.
هناك نظام تعريف "غريب - قريب" الخاص. إيل-20، طائرة متخصصة مسار رحلتها معروف على جميع مستويات السيطرة على قوات الدفاع الجوي. لإسقاطها، يجب تجاوز جميع القواعد القائمة والمعتمدة في الدفاع الجوي.

العنصر البشري؟ نقص المؤهلات في حسابات الدفاع الجوي السوري؟

لا يعهد بقرار إطلاق النار على الطائرة إلى قائد من مستويات دنيا. يجب أن يطلب الإذن من قيادته، وقيادته من الأعلى منها.
تلتقي جميع المعلومات حول ما يحدث في المجال الجوي دائمًا في موقع القيادة.. كل الدفاع الجوي يعمل على أساس هذه المعلومات. إذا اقتربت إف 16الإسرائيلية من إيل 20، عندها في مركز القيادة يجب أن يروا ذلك ويتخذوا قرارا مختلفا.

أي قرار؟

على سبيل المثال، عدم إعطاء الإذن بالهبوط. أو بالعكس، إعطاء أمر بالتنحي جانبا، التقليل من الارتفاع، الدوران، وهلم جرا.
بالإضافة إلى ذلك، فإن عتبة الرادار S-200 حوالي 100-150 متر. إذا كان هناك تقارب بين طائرتنا والطائرات الإسرائيلية على هذه المسافة، كان طاقم إيل 20 سيراها بالعين، وينقل المعلومات حول سلوكها إلى الأرض. ومرة أخرى، يجب أن يكون هناك قرار مختلف.

مفهوم أن المعركة سريعة. فجأة ظهرت علامة كبيرة - هدف جيد للدفاع الجوي. صوبوا عليه. وتلك المقاتلات تباعدت، فبقيت إيل 20 وحدها...نظام التحكم العام هنا لم يعمل. خطأ جسيم. الآن، يجب التحقق.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا