تركيا تضع طائرات سو-57 الروسية في مواجهة الولايات المتحدة

أخبار الصحافة

تركيا تضع طائرات سو-57 الروسية في مواجهة الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kauf

تحت العنوان أعلاه، كتبت آنّا سيدوفا، في "سفوبودنايا بريسا"، حول تهديد أنقرة لواشنطن بالتخلي عن شراء طائرات إف-35 الأمريكية وشراء مقاتلات روسية بدلا منها.

وجاء في المقال: تنظر تركيا في إمكانية اقتناء مقاتلات روسية من طراز سو-57 بدلا من الأمريكية إف-35. كتبت عن ذلك صحيفة Yeni Şafak التركية، ومصادر أخرى، في 27 مايو. إلا أن أنقرة، إلى جانب ذلك، لا تتخلى عن حقها بالحصول على الطائرات الأمريكية. وبالتالي، فالحديث يدور على الأرجح عن البحث عن بدائل في حال لم تتم الصفقة مع الولايات المتحدة. ومن ميزات المقاتلات الروسية من الجيل الخامس أنها أرخص من مثيلتها الأمريكية بمرتين تقريبا.

وتابعت كاتبة المقال: يبدو الأمر وكأن واشنطن وأنقرة تختبران أعصاب بعضهما. ولكن، ينبغي الاعتراف بأن الولايات المتحدة لم تستخدم بعد كل وسائل الضغط على حليفتها. فإذا لم تتمكن من إقناع أنقرة، فإن واشنطن يمكن أن تلجأ إلى أسلوبها المحبب، أي العقوبات، وإلى إجراءات في إطار حلف الناتو وصولا إلى تجميد عضوية تركيا، وحتى فصلها من الحلف.

وفي الصدد، قال المحلل العسكري سيرغي إيشينكو، لـ"سفوبودنايا بريسا":

"هذه خطوة سياسية وليست عسكرية من جانب أنقرة. فهي لن تشتري أي طائرات سو-57 في الأفق المنظور. أولا، لأننا لا ننوي بعد بيع هذه الطائرات خارج البلاد.. وثانيا، لأننا لسنا جاهزين في الوقت الراهن لإنتاج ما يكفي منها لتسليح جيشنا.

الأتراك، يبتزون الأمريكيين الآن، كما يبتزونهم بخصوص إس-400. ولكن، فيما موضوع منظومة الدفاع الجوي أكثر تحديدا، فإن أنقرة تستخدم موضوع طائرات سو-57 لترهيب حلفائها. فلديها معهم كثير من المشاكل والخلافات في وجهات النظر حول العملية في سوريا، وحول أفق انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

أنقرة، من خلال هذه الإشاعات تحاول الحصول على بعض التفضيلات من الولايات المتحدة".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا