الشيوعية يمكن القضاء عليها في روسيا ولكن ليس في الولايات المتحدة

أخبار الصحافة

الشيوعية يمكن القضاء عليها في روسيا ولكن ليس في الولايات المتحدةتمثال المفكر كارل ماركس في مدينة ترير الألمانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k9g7

تحت العنوان أعلاه، كتبت "برافدا رو"، حول رواج أفكار كارل ماركس وسط الشباب في الجامعات والمعاهد الأمريكية، وتصاعد حالة الاستياء من الواقع الأمريكي.

وجاء في المقال: أفكار كارل ماركس- كتب آرثر هيرمان في فوكس نيوز- حية وتلهم الشباب الأمريكي بالثورة والقطيعة مع القيم التقليدية الليبرالية الأمريكية والتسامح. مع انهيار الاتحاد السوفياتي، انتقل "الصراع بين الحرية والشيوعية" إلى ساحة جديدة، إلى الجامعات والمعاهد ووسائل الإعلام الأمريكية، كما يؤكد هيرمان، والآن "ليس روسيا والصين من يروج لأفكار ماركس، إنما الطلاب (الأمريكيون) الراديكاليون وأساتذة الجامعات وحلفاؤهم في وسائل الإعلام". تجذب الطلاب الحاليين في أعمال ماركس، "فكرة الثورة ويوم القيامة للبرجوازية الرأسمالية".

وفي الصدد، قال رئيس مركز الأبحاث الاقتصادية بمعهد العولمة والحركات الاجتماعية، فاسيلي كولتاشوف، لـ"برافدا رو":

على مدى السنوات العشر الماضية، ترتفع في الولايات المتحدة رسوم التعليم في الجامعات باستمرار، ويصبح التأمين الصحي أكثر تكلفة، وترتفع ضريبة الأملاك على العمال المأجورين، مقابل انخفاضها على أثرياء وول ستريت. إذا ما استمرت هذه الأمور، فسوف يتحول الشبح إلى قوة حقيقية، وسيقضي على المؤسسة الأمريكية عاجلا أم آجلا، ومعها النخبة الحاكمة.

وتابع كولتاشوف: الاستياء الداخلي في الولايات المتحدة، مسألة حادة للغاية. هذا هو السبب في فوز دونالد ترامب في الانتخابات، ووصول بيرني ساندرز بشعارات اشتراكية إلى صدارة الحزب الديمقراطي في الانتخابات التمهيدية..

ولكن ضيف الصحيفة، يرى أن ما يطلق عليه الليبراليون الجدد "هجوم الشيوعية الماركسية اللينينية الستالينية الرهيبة" لا يتعدى أن يعكس، في الواقع، رغبة المجتمع في العودة إلى الدولة الاجتماعية، التي أول من وصفها كارل ماركس. لكن هذه ليست حالة ثورية، إنما حزمة إصلاحية ماركسية".

وأضاف: في المجتمع الأميركي، نضجت الدعوة إلى تنظيم الدولة لأنشطة الشركات العابرة للقوميات، الأمر الذي يضمن النمو الاقتصادي وحل المشاكل الأمريكية على حساب الموارد الأمريكية، وليس على حساب الغير...

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

انفوغراف - لاعبو المونديال الأخف وزنا والأسمن والأطول والأقصر