نتنياهو ذاهب ليطلب من بوتين السماح بقصف سوريا

أخبار الصحافة

نتنياهو ذاهب ليطلب من بوتين السماح بقصف سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k7in

تحت العنوان أعلاه، كتب زاؤور كاراييف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول أمل إسرائيل في موافقة موسكو على مهاجمة الإيرانيين في سوريا، فهل توافق موسكو مع كل احتمالات التصعيد؟

وجاء في المقال: سوف يطير نتنياهو إلى موسكو للمشاركة في استعراض النصر. وعلى الأرجح سوف يستغل الفرصة للحديث مع فلاديمير بوتين حول مسائل مختلفة بما فيها المسألة الإيرانية.

وفي الصدد، التقت "سفوبودنايا بريسا" الباحث السياسي المستشرق أوليغ غوشين، فقال:

فيما لا ينبغي انتظار أن يلتقي روحاني ونتنياهو في المستقبل القريب، فلا يجدر الشك في وجود اتصال دائم بين البلدين (إسرائيل وإيران). من الوضح أن ذلك يجري بشكل سري...وللأسف، فإن العقبة الأساسية لتجاوز المشكلات (بينهما) هي الأيديولوجيا. فهي لا تسمح لهؤلاء وأولاء في الاشتغال على حل المسائل الأهم. بالطبع سوف يتحدث نتنياهو مع بوتين في هذا الموضوع، فإذا ما تمكن الأخير من تحريك الوضع من النقطة الميتة فهو يستحق جائزة نوبل للسلام. بالنسبة لسوريا، لن يكون إلا مفيدا لو بدأ الإيرانيون والعبرانيون حوارا حقيقيا. وذلك يمكن أن يخلصنا من عديد المشاكل في سوريا. إضافة إلى أن ذلك يؤكد وضعية روسيا كقوة عالمية، لرأيها أهمية كبرى لدى الدول الإقليمية.

فيما عبّر الخبير التركي أندير عمريق عن رأي مختلف حول أهداف زيارة نتنياهو إلى موسكو، فقال:

سبق لنتنياهو أن قال إن الشرط اللازم لتسوية العلاقات مع إيران هو أن يعترف روحاني أو أي أحد آخر مكانه بإسرائيل دولةً. ولو تحقق ذلك لدخل نتنياهو التاريخ. ولكن نتنياهو يحتاج إلى هذا الاعتراف ليس فقط من أجل الدبلوماسية. فهو يعلم أن مثل هذا الاعتراف يزيد من ابتعاد بقية العالم الإسلامي عن إيران. وذلك يقود إما إلى تغيير النهج السياسي أو إلى عزلة ذاتية تتعمق منذ الآن.

انطلاقا من ذلك، يمكن تخمين أن روحاني لن يعترف بإسرائيل ولن يوافق على لقاء نتنياهو. ومن الواضح أنهم في إسرائيل يدركون ذلك، ولذلك فلا يبددون جهدهم في هذا المنحى. لإسرائيل مصلحة في إضعاف إيران وسوف تسعى إلى ذلك بطريقة معروفة، إخراج من يمثل إيران وقواتها من لبنان والعراق وسوريا طبعا. أنا واثق تقريبا من أن نتنياهو سوف يطلب من بوتين السماح بعمليات مستقبلية ضد إيران في سوريا.

هل تحتاج إسرائيل إلى موافقة روسيا لتوجيه ضربات جوية إلى سوريا؟

لا يمكن أن تسير الأمور خلاف ذلك. فمعظم الأهداف تقع في مناطق مسؤولة عنها روسيا. فإسرائيل لن تمضي إلى مواجهة مع روسيا بهذه البساطة. قلّما من يستطيع ذلك. الولايات المتحدة، ربما. ولكن، بالتأكيد، ليس إسرائيل.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة