يهاجم النخبة الحاكمة ويطالب بفتح مكتب لـ"حزب الله" في موسكو

أخبار الصحافة

يهاجم النخبة الحاكمة ويطالب بفتح مكتب لـمكسيم شيفتشينكو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jnh4

"اعتراف غير متناظر"، عنوان مقال مكسيم شيفتشينكو، في "كوريير" للصناعات العسكرية، عن أن أفضل طريقة للرد على الولايات المتحدة هي القضاء على "الطابور الخامس" في روسيا.

جاء في مقال الصحفي الروسي ومقدم البرامج التلفزيونية والعضو في مجلس تطوير المجتمع المدني وحقوق الإنسان التابع لرئيس روسيا الاتحادية، منذ 2012، أن "الخطوات غير الودية من جانب الولايات المتحدة كمصادرة أملاك البعثة الدبلوماسية الروسية والتضييق على وسائل إعلامنا، آر تي وسبوتنيك، تتطلب ردودا فاعلة".

ويضيف شيفتشينكو: "يجب بالمقابل توجيه ضربة لممتلكاتهم هنا، في روسيا. وضرب "طابورهم الخامس"، وخاصة في صفوف النخبة الحاكمة، أي أولئك الذين يلعبون دور العملاء في سحب الأموال (الروسية) إلى الولايات المتحدة. وبالتأكيد، يجب التوقف عن حفظ الموارد الروسية في أوراق الخزينة الأمريكية. وإلى جانب الإجراءات الاقتصادية، هناك إجراءات سياسية. فبإمكاننا الاعتراف بتلك المنظمات والحركات التي تعتبرها واشنطن "سيئة". كـ"طالبان" على سبيل المثال. لماذا لا نعترف بها، طالما أن نصف قيادة الحركة من الشيوعيين السابقين ويتحدثون الروسية؟ ويمكن فتح مكتب رسمي في موسكو لـ"حزب الله". ومع حماس، لا ينبغي أن تكون اللقاءات سرية، إنما الاعتراف بها سلطة شرعية في قطاع غزة، وإقامة علاقات دبلوماسية معها".

ويضيف: "يجب التصرف بصلابة. الغرب لا يفهم إلا هذه الخطوات. مصالح القسم الأكبر من نخبتنا الحاكمة ليست في بلادنا إنما في الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا... ثرواتهم، أموالهم، أملاكهم، جنوها من الحصول على حصة من نهب الاتحاد السوفيتي السابق. القسط الأكبر أعطوه لسادتهم، والأصغر أبقوه لأنفسهم. وأرى أن أفضل رد على الولايات المتحدة هو القضاء على هذا "الطابور الخامس"، وتأسيس حكومة ذات سيادة ومنظومة سلطة وطنية. أسوأ الخيارات لأمريكا- تغييرات سياسية في روسيا".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا