الولايات المتحدة تعلن حربا سيبرانية على روسيا في أوكرانيا

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تعلن حربا سيبرانية على روسيا في أوكرانياصورة من مجلس الشيوخ الأمريكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jn5n

"الولايات المتحدة تعلن حربا سيبرانية على روسيا في أوكرانيا"، عنوان مقال مارينا بالاتشيفا ونيكيتا كوفالينكو، في صحيفة "فزغلياد" عن قرار الكونغرس القاضي بالدفاع عن أوكرانيا.

ينطلق المقال من "مشروع قانون قدمه الكونغرس الأمريكي يعد كييف بحماية الولايات المتحدة لها من "الهجمات السيبرانية الروسية".

ويقول إن القانون المطروح إذا ما دخل حيز التنفيذ، فإن وزارة الخارجية ملزمة بحماية شبكات أوكرانيا الحكومية، وكذلك المساعدة في الحد من اعتماد كييف على الشبكات الاجتماعية والتكنولوجيات الروسية.

وقد تمت الموافقة بالإجماع على مشروع القانون الذي ينبني على شكوى الحكومة الأوكرانية، في مايو الماضي، من أن شبكات التواصل الاجتماعية الروسية نشرت "دعاية مؤيدة لروسيا"، فضلا عن بعض "العمليات في الفضاء السيبراني" التي تهدد الأمن القومي الأوكراني.

وفي الصدد، نقلت صحيفة "فزغلياد" عن دميتري زافاليشين، خبير تقنيات الكمبيوتر، ومؤسس مجموعة شركات "دز سيستمز"، قوله: "هل سيساعد هذا القانون أوكرانيا أم لا، هذه مسألة سياسية، فمن الواضح أن المهام التي للولايات المتحدة مصلحة فيها هي فقط التي ستُحل، وليس الأمن بشكل عام. بل أرى في ذلك (إنشاء مركز في أوكرانيا) تشكيل معهد استخبارات جديد، أما الأمن (أمن أوكرانيا)، فأعتقد أن أحدا لن يهتم به".

واستغرب المقال أن نواب الولايات المتحدة لم يذكروا هجمات الفيروسات التي تعرضت لها الإدارات والبنوك الأوكرانية في الصيف والخريف. فقد سارعت كييف، حينها، لاتهام الكرملين في إرسال الفيروسين WannaCry و Petya.A . ومن المثير للفضول أن وزارة الخارجية الأمريكية لم تؤيد تلك الاتهامات الموجهة ضد موسكو. وحينها، نفى رئيس رابطة الإنترنت في أوكرانيا، الكسندر فيدينكو، بشكل مباشر تورط روسيا في إنتاج فيروس بيتيا.

كما نقلت "فزغلياد" عن دينيس دافيدوف، المدير التنفيذي لـ"جامعة الإنترنت الآمن، قوله: "منذ زمن الهجمات السابقة، لم يتعزز على الإطلاق الأمن السيبراني في أوكرانيا". وأضاف: "أوكرانيا، الآن أرض بور". وقال أيضا: "لقد تحولت أوكرانيا، للأسف، إلى مزرعة للمواد الإباحية.. إلى إقليم تهيمن عليه جماعات القراصنة التي تهاجم أهدافا حول العالم. هذه منطقة أوفشور لمجرمي الإنترنت".

دافيدوف- وفقا لكاتبي المقال- واثق من أن القانون الأمريكي الجديد، في حال إقراره، سوف يساعد السلطات الأوكرانية على قوننة حربها الافتراضية ضد روسيا، ولكنه لن يساعد الأوكرانيين في حال من الأحوال.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

دور غريب لطائرات فرنسية.. تفاصيل ساعات القذافي الأخيرة!