اقتصادي روسي: السعودية تقدم صورة جميلة عن تنفيذ اتفاق أوبك

أخبار الصحافة

اقتصادي روسي: السعودية تقدم صورة جميلة عن تنفيذ اتفاق أوبكمقر منظمة أوبك في فيينا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jkfv

"سحر النفط"، عنوان مقال رجل السياسة والاقتصاد فلاديمير ميلوف في العدد الأخير من أسبوعية "بروفيل"، عن اجتماع اليوم لتمديد اتفاقية "أوبك+"، ويرى أنها تحول دون انهيار أسعار النفط.

يقول ميلوف إن "تمديد اتفاقية "أوبك+" في 30 نوفمبر/تشرين الثاني، لن يؤدي إلى جعل مستقبل سوق النفط أكثر ثباتا وقابلية للتنبؤ، ولكنه يحول دون انهيار الأسعار".

ويضيف أن هناك إجماعا تقريبا في سوق النفط على أن الدول الأعضاء في منظمة أوبك وشركاءها في اتفاق تخفيض إنتاج النفط (بما في ذلك روسيا) ستمدد الاتفاق في فيينا، ربما لمدة 9 أشهر حتى سبتمبر 2018، أي أطول مما كان متوقعا سابقا. ومع ذلك، فإن هذا لا يخلق ثقة طويلة الأجل في سوق النفط، فعوامل عدم استقرار الأسعار كثيرة جدا.

أولا وقبل كل شيء، هناك مشكلة في تنفيذ الاتفاق-كما يقول ميلوف- فهناك عدد من دول أوبك (وفقا لوكالة الطاقة الدولية) لا تنفذ الاتفاق. فالعراق وفنزويلا، نفذتاه هذا العام بنسبة 30٪ فقط، والإمارات العربية المتحدة 50٪، والجزائر 60٪. وبالإضافة إلى ذلك، فإن إيران وليبيا ونيجيريا معفاة من خفض الإنتاج. وبالتالي، فإن البلدان التي توفر نصف إنتاج النفط في أوبك، إما غير ملزمة بالحد من إنتاجها، أو لا تنفذ الاتفاق، وتبقى المملكة العربية السعودية تقدم صورة جميلة عن "تنفيذ" الاتفاق. ولكن، من غير الواضح ما إذا كان السعوديون، سيتحملون أعباء الآخرين لفترة طويلة.

كما أن موقف روسيا غير واضح حتى النهاية. ففي حين يطلب بوتين من الشركات خفض الإنتاج وهم ملزمون بالطاعة، إلا أن الامتعاض واضح.

ومع ذلك، فقد تمت طمأنة الأسواق إلى أن اتفاق أوبك سيمدد على خلفية الانخفاض في مخزون النفط في العالم، الأمر الذي يعتبر من حيث المبدأ نتيجة كافية وأصبح أحد عوامل نمو الأسعار. على حد تعبير كاتب المقال.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا