مشروع قانون لتحديد العلاقة بين الإنسان والروبوت

أخبار الصحافة

مشروع قانون لتحديد العلاقة بين الإنسان والروبوت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/jjbr

تحت عنوان "قانون الروبوتات الأخير"، كتبت آنا بالاشوفا، في صحيفة "آر بي كا"، عن مشروع قانون يتم إعداده لتنظيم العلاقة بين الذكاء الاصطناعي والبشر، ومكانة الروبوت.

يرون في دوما الدولة أن العلاقة بين الإنسان والذكاء الاصطناعى يجب أن ينظمها القانون. وفي النصف الأول من العام 2018، ستنظر اللجنة صاحبة الاختصاص في مشروع القانون المتعلق بالروبوتات والذكاء الاصطناعي.
وتقول الوثيقة إن الغرض من القانون هو تحديد المشاكل الرئيسية التي يمكن أن تنشأ في المجتمع والنظام القانوني فيما يتعلق بالتطور النشط للأنظمة السيبرانية، وتعميم القواعد الأساسية للروبوتات، وتحديد الخطوط الممكنة لحل المشكلات القائمة والمتوقعة.

وفي هذا الصدد، يشير نيكيتا يورييف، مدير الاستثمار بصندوق تنمية مبادرات الإنترنت، إلى أن "أسواق الروبوتات والذكاء الاصطناعي مترابطة ترابطا وثيقا، ذلك أن تطوير الأول أمر مستحيل دون الثاني. وبدورها، تخلق سوق الروبوتات فرصا كبيرة للعمل في اتجاه الذكاء الاصطناعي: التعلم العميق والآلي، معالجة اللغة الطبيعية، الرؤية الآلية"-كما يقول يورييف- ويشير إلى توقعات شركة Grand View Research ، التي بموجبها ينبغي أن تصل السوق العالمية للذكاء الاصطناعي في العام 2017 إلى حوالي 19.18 مليار $، وبحلول العام 2025 إلى 35.9 مليار دولار.

ويؤكد المقال أن ليس هناك في العالم حتى اللحظة، عمليا، أي قوانين تشريعية خاصة تحدد مكانة الآلات التي تمتلك ذكاء اصطناعيا.
وتقول كاتبة المقال إن دميتري غريشين، ممثل مركز الأبحاث لمشاكل تنظيم الروبوتات والذكاء الاصطناعي "حقوق الروبوت"، الذي وضع الوثيقة، أوضح أن العديد من الخبراء في العالم يتحدثون عن الحاجة إلى إنشاء مجموعة مشتركة من القواعد للتفاعل البشري مع الروبوتات والذكاء الاصطناعي، وقال: " لقد قررنا أن نحاول فعل ذلك. حللنا القوانين واللوائح الموجودة، وحاولنا تعميمها، فضلا عن تقديم عدد من المقترحات الجديدة، ولا ندعي أنها ستكون شاملة كاملة ونهائية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة