مجلس الشيوخ يجمد السفراء

أخبار الصحافة

مجلس الشيوخ يجمد السفراءمجلس الشيوخ يجمد السفراء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j3kc

تطرق غريغوري أساتريان، في مقال نشرته صحيفة "إيزفيستيا"، إلى مسألة تعيين سفير جديد للولايات المتحدة لدى الاتحاد الروسي، يشير فيه إلى تعمد مجلس الشيوخ المماطلة فيها.

كتب أساتريان:

صرح مصدر مطلع في الدوائر الدبلوماسية الروسية للصحيفة بأن مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل النظر في مسألة تعيين جون هانتسمان سفيرا جديدا لواشنطن في موسكو، ولهذا السبب لا تتمكن روسيا من إرسال سفيرها الجديد أناطولي أنطونوف إلى واشنطن، خلفا لسيرغي كيسلياك، الذي انتهت مهمته في الولايات المتحدة.

وأضاف المصدر أن لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي تتعمد تأخير تعيين جلسة استماع بشأن السفير الجديد لدى الاتحاد الروسي؛ مضيفا أن هذا يعقد كثيرا عمل البعثات الدبلوماسية، وخاصة في ظروف "العلاقات المعقدة".

وفي المقابل، وافق مجلس الشيوخ على تعيين سفراء الولايات المتحدة الجدد لدى سان مارينو وسنغافورة. كما سبق أن وافق على تعيين السفراء الجدد لدى اليابان والصين وبريطانيا وفرنسا وكندا وإسرائيل وإيطاليا والبرتغال والفاتيكان. ومع أن لجنة الشؤون الخارجية تجتمع عدة مرات خلال الأسبوع، فإنها لم تنظر في مسألة تعيين جون هانتسمان سفيرا في موسكو إلى الآن.

جون هانتسمان

أما في وزارة الخارجية الأمريكية، فصرحوا للصحيفة بأنهم في انتظار قرار مجلس الشيوخ بشأن تعيين السفير الجديد، ولا يمكنهم عمل أي شيء إزاء هذه المسألة. ويذكر أن دونالد ترامب رشح هانتسمان لهذا المنصب، ولكن مجلس الشيوخ، بحسب الخارجية الأمريكية، لم يستدعه لحضور جلسة استماع إلى الآن، "ولا ندري متى سيحصل هذا"، - بحسب المكتب الإعلامي للوزارة.

ومن الجدير بالذكر أن عملية تعيين السفراء في الولايات المتحدة تبدأ بترشيحهم من قبل رئيس الدولة، وبعد ذلك يوافق عليهم البرلمان، ثم يحصل على موافقة حكومة البلد الذي سيمثل الولايات المتحدة لديه. وبعد وصوله إلى البلد المعني يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس الدولة. أي أن مماطلة البرلمان الأمريكي تعقد جميع المراحل اللاحقة وليس فقط بالنسبة إلى سفير واشنطن لدى موسكو، بل وبالنسبة إلى نظيره الروسي، حيث تكون هذه العملية وفق العرف الدبلوماسي متزامنة في البلدين.

في هذا الصدد، أكدت السكرتيرة الصحافية لسفارة الولايات المتحدة في موسكو ماريا أولسن للصحيفة بأنهم في السفارة لا يعلمون حتى الموعد الأولي لوصول السفير الجديد. لأن هذا القرار بيد السلطات التشريعية وليس التنفيذية.

أما في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، فقد رفضوا الحديث عن موعد جلسات الاستماع بشأن تعيين جون هانتسمان سفيرا في موسكو، فيما يشير الموقع الرسمي للجنة إلى أن يوم 26 يوليو/تموز سيكون مخصصا لتعيين سفراء لدى إثيوبيا وسيراليون والجزائر.

وتجدر الاشارة إلى نيل الموافقة في أواسط مايو/أيار الماضي على تعيين نائب وزير الخارجية الروسي أناطولي أنطونوف سفيرا لروسيا لدى الولايات المتحدة خلفا للسفير سيرغي كيسلياك الذي غادر واشنطن، بيد أن خلفه لا يمكنه الالتحاق بعمله.

اناطولي انطونوف

ووفق رأي نائب أمين عام الأمم المتحدة السابق سيرغي أورجينيكيدزه، فإن "تأخير عقد جلسات الاستماع هو تجميد لمباشرة البعثة الدبلوماسية عملها بصورة كاملة مع الإدارة الأمريكية الجديدة".

وأضاف أن "مجلس الشيوخ يحاول بذلك إعاقة الاتصالات بين موسكو وواشنطن ولو لفترة قصيرة. لأن التشكيلة الحالية للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ معادية جدا لروسيا. لذلك لا أستبعد بأن يكون هدفهم من هذا إلحاق الضرر بترامب نفسه. كما أن غياب السفير يعقد عمل البعثة الدبلوماسية".

ترجمة وإعداد: كامل توما