خطاب ترامب أمام الكونغرس. الطروحات الأساسية

أخبار الصحافة

خطاب ترامب أمام الكونغرس. الطروحات الأساسيةدونالد ترامب في الكونغرس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikkx

تطرقت صحيفة "أرغومينتي إي فاكتي" إلى خطاب دونالد ترامب أمام كونغرس الولايات المتحدة، واستعرضت أهم الموضوعات، التي طرحها الرئيس الأمريكي.

 جاء في مقال الصحيفة:

ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول خطاب له في الكونغرس يوم 28 فبراير/شباط 2017، تطرق فيه إلى مختلف الموضوعات:

 حققتم ما أردتم

توجه ترامب إلى المشرعين، قائلا: "بعد مضي أربعة أسابيع على استلامي السلطة، يمكنني القول إننا حققنا تقريبا كل ما كنا ننوي عمله". من بين ذلك على سبيل المثال إيجاد "عشرات ألوف" أماكن العمل الإضافية بمساعدة المؤسسات الكبيرة، وكذلك مد أنبوب جديد في ولاية داكوتا".

وأضاف: "توجد في العالم مشكلات كبيرة وأنتم تعرفون ذلك جيدا. ونحن راضون عن سير الأمور. لقد وعدنا بالكثير خلال السنتين الماضيتين، ولقد نفذنا غالبيتها".

السياسة الخارجية

أكد ترامب في خطابه أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم الناتو، مشيرا إلى حزم الشعب الأمريكي في مكافحة الشر والكراهية.

وأوضح أن الإدارة الجديدة لا تنوي رفض حق الدول الأخرى في انتهاج الطريق الذي تختاره. وقال: "ليست مهمتي تمثيل العالم قاطبة، مهمتي تكمن في تمثيل الولايات المتحدة الأمريكية".

كما أشار إلى أن السياسة الخارجية للإدارة الجديدة تتضمن التعاون المباشر مع بقية الدول، وأن "أمريكا مستعدة للبحث عن أصدقاء جدد وبناء علاقات جديدة حيث تكون المصالح متطابقة". وبحسب قوله، يكون وضع الولايات المتحدة أفضل عندما "تقل النزاعات وليس عندما تكثر". وقال: "نحن نريد الوئام والاستقرار، وليس الحروب والنزاعات. نحن نريد السلام هناك حيث يمكن تحقيقه".

وأشار ترامب إلى أن " لأمريكا صداقات مع أعداء سابقين. وأن بعض حلفائنا المقربين كانوا قبل عقود يقاتلوننا خلال الحروب العالمية. لذلك يجب أن يغرس التاريخ فينا الثقة بأن السلام الأفضل ممكن". 

سياسة الهجرة

أكد الرئيس الأمريكي نيته بناء الجدار على الحدود مع المكسيك من دون أن يذكر شيئا عن المبلغ، الذي ستتحمله المكسيك كما كان يقول دائما. وقال: "قريبا سوف نباشر بناء الجدار على امتداد الحدود الجنوبية".

وبحسب قوله، سيغير هذا الجدار بنية الهجرة ويحد من دخول أيدٍ عاملة غير ماهرة، ويجذب الكفاءات؛ مشيرا إلى سياسة أستراليا في هذا المجال. كما دعا الديمقراطيين إلى العمل جنبا إلى جنب مع الجمهوريين في حل هذه المسائل. وقال إن "هذا النظام سيوفر لنا دولارات كثيرة، ويرفع أجور العمل، وسيساعد الأسر الفقيرة بما فيها أسر المهاجرين ويرفع مستواها إلى مستوى الطبقة المتوسطة".

مكافحة الإرهاب

أشار ترامب في خطابه إلى أن الإدارة الجديدة تتخذ الإجراءات اللازمة لحماية البلاد من الإرهاب الإسلامي المتطرف. مؤكدا أن غالبية المتهمين بالإرهاب هم من المهاجرين.

وقد وعد ترامب باتخاذ إجراءات جديدة لضمان الأمن. وفي حديثه عن خطة مكافحة "داعش"، أعلن أنه سيتعاون مع الحلفاء بمن فيهم البلدان الإسلامية من أجل القضاء عليه.

وقال: "كما وعدت، أعطيت الأوامر لوزير الدفاع لوضع خطة للقضاء على "داعش". وسوف نعمل مع حلفائنا في هذا الاتجاه بمن فيهم أصدقاؤنا وحلفاؤنا في العالم الإسلامي من أجل إبادة هذا العدو الشرير في العالم".

كما تطرق دونالد ترامب في خطابه إلى قانون "أوباما كير"، وطلب من الكونغرس إلغاءه، لأنه "من جانب يضمن للفقراء الحصول على الخدمات الطبية، ولكنه من جانب آخر يلزم المواطنين بشراء وثيقة الضمان الطبي، ويفرض غرامة في حال غيابها.

الاقتصاد

قال ترامب: "أنفقت الولايات المتحدة 6 تريليون دولار في الشرق الأوسط، فيما كانت البنى التحتية لدينا تتداعى. لقد كان بإمكاننا بهذه التريليونات الستة إعادة بناء بلدنا مرتين أو حتى ثلاث مرات. ولكي نباشر بإعادة البناء، أطلب من الكونغرس الموافقة على مشروعات قوانين لتخصيص تريليون دولار للبنى التحتية في الولايات المتحدة. وسيتم تمويل هذه المشروعات من الأموال العامة والخاصة، وبهذا نخلق ملايين أماكن العمل. وهذه الخطة ستؤدي إلى مبدأين أساسيين "اشترِ بضاعة أمريكية، وشغِّل مواطنين أمريكيين".

كما تطرق ترامب إلى الإصلاحات الضريبيةوالنفقات العسكرية، مشيرا إلى ضرورة زيادتها باستمرار من أجل أن تكون القوات المسلحة للولايات المتحدة الأفضل في العالم.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة