المعارضة السورية جاهزة للاجتماع في موسكو

أخبار الصحافة

المعارضة السورية جاهزة للاجتماع في موسكوسيرغي لافروف وإليان مسعد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iayi

 (إيزفيستيا)

تناولت صحيفة "إيزفيستيا" اقتراح رئيس مجموعة "حميميم" المعارضة عقدَ مؤتمر لخصوم السلطات السورية؛ مشيرة إلى أن موسكو قد تصبح ساحة لهذا المؤتمر.

جاء في مقال الصحيفة:

تحظى مبادرة زعيم مجموعة "حميميم" السورية المعارضة إليان مسعد بشأن عقد مؤتمر لمعارضي السلطات السورية، بموافقة أطراف معارِضة أخرى. فقد أعرب تيار "سوريا الغد" عن استعداده للحوار؛ ولكن ليس في دمشق كما جاء في المبادرة، بل في أي مكان آخر بما في ذلك في موسكو. وقد أعربت موسكو عن استعدادها لإعداد كل ما يلزم لهذا اللقاء.

تيار "سوريا الغد" التي يتزعمه أحمد الجربا، والذي يمثل أحد أطراف المعارضة السورية الخارجية، أعلن عن موافقته على المشاركة في المؤتمر مع بقية أطراف المعارضة السورية. وبحسب ما صرح به أحمد عوض أمين سر التيار لـ "إيزفيستيا"، في معرض تعليقه على مبادرة زعيم مجموعة "حميميم" إليان مسعد، يرفض التيار عقد المؤتمر في دمشق ويقترح عقده في موسكو.

احمد الجربا

وقال: لقد دعونا منذ البداية إلى جمع القوى الليبرالية–الديمقراطية العلمانية كافة. ولكن عقد مثل هذا المؤتمر في دمشق في الوقت الحاضر مرفوض. ومن الممكن عقد هذا المؤتمر في أي مكان آخر بما في ذلك في موسكو.

من جانبه، رجح النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف لـ "إيزفيستيا" أن توافق روسيا على تحضير ساحة للقاء إطراف المعارضة السورية كافة. وقال: إذا ما رغبت الأطراف كافة بذلك فإن موسكو لن ترفض. وسيكون هذا أمرا جيدا، خاصة أن تحرير حلب لا يعني انتهاء النزاع في سوريا. أي لا بد من إجراء الحوار.

فلاديمير جباروف

أما إليان مسعد، فقال للصحيفة إنه إذا كان تيار "سوريا الغد" مستعدا فعلا للقاء في موسكو، فأنا لا أرفض ذلك. ولكن يبدو لي ألا حاجة إلى التمسك بمثل هذه الخصوصيات. ونحن ننتظر أن توافق كل الأطراف المعنية على اللقاء.

ويذكر أن زعيم مجموعة "حميميم" كان قد صرح لـ "إيزفيستيا" بأنه يجري التحضير لعقد مؤتمر لأطراف المعارضة السورية الداخلية والخارجية كافة في دمشق. والحديث يدور عن لقاء للحوار الوطني، تُفترض المشاركة فيه من دون شروط مسبقة بالتنسيق مع السلطات السورية والروسية، وقد أعربت دمشق عن موافقتها على ذلك. وأضاف إليان مسعد: نحن ننتظر مشاركة ممثلي المعارضة الداخلية، وأولاهم مجموعة "موسكو-القاهرة –أستانا"، وكذلك ممثلو المعارضة الخارجية أحمد الجربا ومعاذ الخطيب. وقد يكون مطار دمشق ساحة لهذا اللقاء.

ويذكر أن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف كان قد شدد في 22 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على ضرورة العمل من أجل استئناف مفاوضات جنيف بشأن التسوية السورية من دون الالتفات إلى الأمم المتحدة.

وأضاف: في الوقت الذي لا يحرك ستيفان دي ميستورا مبعوث المنظمة الدولية ساكنا منذ ستة أشهر، ويحاول تخريب القرار 2254 بشأن الحوار السوري–السوري من دون شروط مسبقة، لم يبق أمام المعارضة سوى أخذ المبادرة بيدها وتنظيم هذا الحوار الداخلي.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة