الكونغرس يستعجل إثارة الخصام بين ترامب وروسيا

أخبار الصحافة

الكونغرس يستعجل إثارة الخصام بين ترامب وروسياالكونغرس الأمريكي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ial3

تطرقت صحيفة "إيزفيستيا" إلى محاولات الكونغرس الأمريكي الرامية إلى تهيئة أرضية لنزاع جديد مع موسكو قبل مراسم تنصيب الرئيس الجديد.

جاء في مقال الصحيفة:

قال مصدر مقرب من دونالد ترامب في الحزب الجمهوري لـ "إيزفيستيا" إن الكونغرس الأمريكي في عجلة من أمره لإثارة مشكلات مع روسيا قبل مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب. فمشروع القانون المناهض لروسيا، والذي أقره مجلس النواب الأمريكي، سيوافق عليه مجلس الشيوخ ويوقعه باراك أوباما. أي أن الإدارة الأمريكية الحالية تستعجل إقرار القانون الذي لم يكن الرئيس الـ 45 للولايات المتحدة ليوقعه. كما أن اعضاء مجلس الاتحاد الروسي على يقين من أنهم في الولايات المتحدة يهيئون قاعدة قانونية لنزاع جديد مع موسكو.

وقال المصدر إن دونالد ترامب وفريقه لم يكن في نيتهما اعتماد مشروعات قوانين مماثلة، لأن "هذا غير مطروح في جدول عملنا. فالرئيس المنتخب ينوي في الأشهر الأولى بعد تنصيبه تركيز اهتمامه على القضايا الداخلية. في حين أن الإدارة الحالية تقر وثائق وتخطو خطوات لا تصب في مصلحة الولايات المتحدة. ونحن سنعيد النظر بهذه الخطوات. فقد أعلن ترامب خلال حملته الانتخابية بأنه سيعاد النظر بسياسة باراك أوباما".

دونالد ترامب

ويذكر أن مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأمريكي بشأن ميزانية الأجهزة الأمنية الأمريكية بمبلغ 70.3 مليار دولار لعام 2017 يتضمن فقرتين عن روسيا – الأولى "إجراءات روسيا الخفية بشأن النفوذ السري"، حيث سيتم تشكيل لجنة خاصة لمواجهة "النفوذ الروسي". والفقرة الثانية تمنع العاملين في البعثة الدبلوماسية الروسية من الابتعاد عن مبنى السفارة أو القنصلية مسافة تزيد عن 40 كلم. وسيعرض مشروع القانون على مجلس الشيوخ خلال الأيام القريبة المقبلة، وفي حالة اعتماده سوف يحال إلى الرئيس لتوقيعه.

يقول رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد قسطنطين كوساتشوف لـ "إيزفيستيا" إن أعضاء الكونغرس يحاولون إثارة مشكلات لدونالد ترامب. طبعا من الصعوبة التكهن فيما إذا كان ترامب سيضع توقيعه على هذا القانون، في حال إقراره من قبل الكونغرس بعد تنصيبه رئيسا للبلاد. وأنا لا أشك في أن مثل هذه القوانين ستظهر بعد 20 يناير/كانون الثاني المقبل بعد مراسم تنصيبه رئيسا للبلاد.

قسطنطين كوساتشوف

ووفق رأي كوساتشوف، رد فعل موسكو على مسألة تحديد حركة أعضاء البعثة الدبلوماسية الروسية، سيكون متماثلا بالنسبة إلى أعضاء البعثة الأمريكية في روسيا.

لأنه ليس هناك أدنى شك في أن روسيا سترد وفق مبدا المعاملة بالمثل. أما بخصوص "النفوذ السري لروسيا" في الولايات المتحدة المزعوم، فيمكنني تأكيد عدم تدخل موسكو بشؤون الدول الأخرى. وهذه ليست إلا محاولة من قبل الكونغرس لشطب اخطائه وفشله وتسجيلها على روسيا.

أما رئيس لجنة التفاعل مع وسائل الإعلام في مجلس الاتحاد أليكسي بوشكوف، فيقول إنهم في الولايات المتحدة في عجلة من أمرهم لإيجاد قاعدة قانونية للمواجهات مع روسيا قبل تنصيب ترامب.

وقال أيضا إن الكونغرس يجعل ترامب رهينة لخلفية العلاقات السلبية الأمريكية–الروسية؛ لأن الهدف من مشروع القانون المذكور هو الحفاظ على أسطورة الخطر الروسي الذي نشرته إدارة أوباما. كما أنه يهدف إلى إعاقة تطبيع العلاقات بين البلدين كما يطمح ترامب. ففي الكونغرس هناك أعضاء من الحزب الجمهوري يعارضون تطبيع العلاقات مع موسكو مثل جون ماكين الذي أعلن أنه لن يسمح بذلك. وهو ليس وحيدا في هذا الموقف.

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة