خبراء يعلقون على توقعات الجنرالات الأمريكيين بحتمية الحرب مع روسيا

أخبار الصحافة

خبراء يعلقون على توقعات الجنرالات الأمريكيين بحتمية الحرب مع روسيامخلفات الحرب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i3ku

تناولت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس" توقعات جنرالات الولايات المتحدة بشأن نشوب الحرب بين الولايات المتحدة من جهة وروسيا والصين من جهة أخرى.

جاء في مقال الصحيفة:

نشوب حرب مدمرة ودموية واسعة النطاق بين الولايات المتحدة وروسيا والصين أمر لا مفر منه. هذا ما نشرته وسائل الإعلام الغربية استنادا إلى تصريحات جنرالات الولايات المتحدة الذين اجتمعوا في واشنطن في المؤتمر السنوي لجمعية الجيش الأمريكي.

الجنرالات اعترفوا بأن المنافسة في المجال العسكري بين البلدان الثلاثة قد تؤدي إلى فقدان الولايات المتحدة سيادتها في الجو، ما سيثير مشكلات للقوات البرية والبحرية.

وقد استطلعت "موسكوفسكي كومسوموليتس" رأي خبراء عسكريين في روسيا عن مدى واقعية هذه التوقعات، وما هي دوافع هذه التصريحات. 

جاءت هذه التصريحات على لسان رئيس هيئة أركان القوات البرية الأمريكية مارك ميل. وحسب معلومات صحيفة "إندبندنت"، فقد أعرب المشتركون في مؤتمر كبار ضباط الجيش الأمريكي عن ثقتهم بأن المواجهة باستخدام الأسلحة التقليدية ستكون خاطفة، وأنها ستؤدي إلى فقدان الولايات المتحدة سيادتها في الجو.

الجنرال الأمريكي مارك ميل

وهذا ما سيخلق مصاعب للجيش والأسطول، وبالتالي فإن انتصار روسيا والصين في المجال العسكري وابتكار تكنولوجيات جديدة، أجبرا الولايات المتحدة على التحضير لحرب واسعة لم يشهد الجيش الأمريكي مثيلا لها منذ الحرب الكورية 1950-1953.

ووفق رأي الخبير العسكري الروسي، رئيس تحرير مجلة "الترسانة الوطنية" فيكتور موراخوفسكي، فإن تصريحات جنرالات الولايات المتحدة بشأن الحرب التي لا مفر منها بين الولايات المتحدة وروسيا والصين، ليست أكثر من حشو شعبوي.

وأضاف: "يبدو أن جنرالات الولايات المتحدة بعيدون جدا عن الواقع ويعيشون في عالم الخيال، وأن إطلاق مثل هذه التصريحات الشعبوية يزداد في الفترة الأخيرة، وجميعها مبنية على تخمينات وهمية".

ويعتقد موراخوفسكي أن التوقع بأن المواجهة باستخدام الأسلحة التقليدية ستكون خاطفة هو كلام تافه، إذ "لم يحدث أن انتهى أي صراع اشتركت فيه الولايات المتحدة في وقتنا بسرعة. وهذا ما تؤكده العمليات العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها في العراق وأفغانستان، والتي تشير إلى عكس ذلك تماما. فالحروب تكون طويلة الأمد ولن تساعد التكنولوجيات المتقدمة الولايات المتحدة في إنهائها بسرعة".

من جانبه، يتفق الخبير العسكري ميخائيل خوداريونوك مع ما قاله جنرالات الولايات المتحدة من أن روسيا والصين فعلا تطوران التكنولوجيات العسكرية، وأن الولايات المتحدة تفقد تدريجيا هيمنتها في هذا المجال. وقال: "طبعا هذا سيحصل ولكن ليس خلال سنة أو خمس سنوات، وعمليا نحن نسير في أعقاب الولايات المتحدة وهذا يرعبهم".

وحول توقعهم بنشوب حرب لا مفر منها مع روسيا والصين. أشار الخبير الروسي إلى أن كبار ضباط الجيش الأمريكي يطلقون في الفترة الأخيرة مثل هذه التصريحات باستمرار، وقال: "طبعا هذه التصريحات ليست مبنية على أسس واقعية. كل ما هنالك أن الجيش الأمريكي يحاول اللعب على أمزجة الناخبين من أجل عدم تخفيض الميزانية العسكرية، فكلما زاد الرعب زادت المبالغ المخصصة للدفاع". وبحسب رأيه ليس هناك أي شيء آخر يؤكد خيال جنرالات الولايات المتحدة هذا.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة