الصين وعدت بمعاقبة كوريا الجنوبية لنصب الدرع الصاروخية الأمريكية

أخبار الصحافة

الصين وعدت بمعاقبة كوريا الجنوبية لنصب الدرع الصاروخية الأمريكيةلقاء زعيم الصين ورئيسة كوريا الجنوبية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i01l

أشارت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إلى أن بكين أوضحت أنها لن تغض الطرف عن قرار سيئول نصب الدرع الصاروخية الأمريكية في كوريا الجنوبية.

جاء في مقال الصحيفة:

عشية لقاء زعيمي الصين وكوريا الجنوبية، أوضحت بكين أنها لن تلتزم الصمت إزاء قرار سيئول نصب عناصر منظومة الدرع الصاروخية الأمريكية "ثاد" على أراضيها، حيث وعدت بردود أفعال على مختلف الصعد - الاقتصادية والسياسية والعسكرية.

ويذكر أن الولايات المتحدة اتفقت في شهر مارس/آذار الماضي مع كوريا الجنوبية على نشر عناصر منظومات "ثاد" الأمريكية في كوريا الجنوبية. وقد أوضحت سيئول أن موافقتها نابعة من خوفها من التهديدات النووية والصاروخية لبيونغ يانغ. ولكن هذه الخطوة أثارت رد فعل سلبيا من بكين وموسكو.

مفاوضات الوفد الأمريكي مع كوريا بشأن نشر عناصر الدرع الصاروخية

وقد أكدت بكين موقفها الرسمي من هذه المسألة عشية لقاء القمة بين زعيمي البلدين على هامش قمة العشرين. فقد أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الصينية هوا تشان يينغ أن بكين تعارض بشدة نشر عناصر منظومة الدرع الصاروخية "ثاد" في شبه الجزيرة الكورية. وأعربت عن أملها بأن تحظى "مصالح وأمن الصين الاستراتيجي بالاحترام".

من جانبها، أشارت وسائل الإعلام في كوريا الجنوبية إلى أن موضوع الدرع الصاروخية سيكون الموضوع الرئيس خلال لقاء الزعيم الصيني شي جين بينغ ورئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه، حيث من المنتظر أن يشجب الزعيم الصيني هذا الاتفاق.

كما أعلن خبير صيني من معهد الدولة في بكين، رفض الكشف عن اسمه، أن الصين ستفرض عقوبات مختلفة على كوريا الجنوبية. وستكون قمة العشرين آخر فرصة لسيئول لرفض اتفاق نشر منظومة الدرع الصاروخية لتجنب ضربتنا". وأضاف أن "الصين متأكدة من أن سيئول لن تتخلى عن هذا الاتفاق، لذلك نستعد لاتخاذ إجراءات مضادة".

صواريخ "ثاد"

خبير صيني آخر أعلن أن الإجراءات المضادة ستكون في مجالات اقتصادية وسياسية وعسكرية. وأضاف "نحن نعلم أن العقوبات إجراء ذو حدين؛ ولكن يجب أن يدركوا في سيئول أنهم تمادوا كثيرا، لذلك يجب أن يواجهوا رد فعل مناسبا. نحن لن نسكت على من يحاول النيل من مصالحنا الاستراتيجية".

أما بروفيسور إحدى جامعات الصين، فقد أشار إلى أن رد فعل الصين سيتضمن مراجعة سياستها بشأن كوريا الشمالية. لأن " قيادتنا، (كما هو معلوم لدي) عدَّت نشر "ثاد" انتهاكا لمصالحنا الأساسية. لذلك تبحث القيادة عن أكثر الإجراءات إضرارا بكوريا الجنوبية".

"الجنوب حاليا يصر على محاصرة كوريا الشمالية والضغط عليها، لذلك من المحتمل جدا أن تخفف الصين من ضغطها على بيونغ يانغ وأن تنشط التعاون معها"؛ مضيفا و"لكن في إطار قرار مجلس الأمن الدولي".