اليوروبول: أوروبا تواجه تهديدات ارهابية جدية

أخبار الصحافة

اليوروبول: أوروبا تواجه تهديدات ارهابية جدية جهاز شرطة الاتحاد الأوروبي "يوروبول"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hc38

تطرقت صحيفة "موسكوفسكي كمسموليتس" الى البيان الصحافي الصادر عن جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي (اليوروبول) المتضمن تحذيرات من تنفيذ "داعش" عمليات ارهابية جديدة في أوروبا.

جاء في مقال الصحيفة:

أصدر جهاز شرطة الاتحاد الأوروبي "اليوروبول" يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري بيانا صحفيا يتضمن تأكيدات على ان أوروبا تواجه تهديدات ارهابية جدية منذ 10 أعوام، مشيرا الى أن الهجمات الارهابية التي نفذت في باريس في 13 نوفمبر/تشرين الثاني من السنة الماضية اظهرت تعديلات في تكتيك "داعش". ويؤكد البيان الصحفي على ما جاء في تقرير الـ"يوروبول" المعنون "تعديلات في عمل داعش" أن الارهابيين على استعداد لتنفيذ عمليات ارهابية مماثلة في أوروبا، وخاصة في فرنسا بهدف قتل أكبر عدد ممكن من المدنيين.

ان ما يؤكد هذا نشر "داعش" شريط فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي يستعرض فيه لقاء مع منفذي العمليات الارهابية في باريس. ويتضمن الشريط المذكور تهديدات علنية مباشرة لسكان البلدان الأوروبية وخاصة فرنسا وبريطانيا.

العملية الارهابية في باريس

على خلفية الأوضاع الأوروبية، يبني الـ"يوروبول" آمالا كبيرة على تكثيف التعاون بين الأجهزة الأمنية الأوروبية ضمن اطار المركز الأوروبي لمكافحة الارهاب الذي وصفه وزير الأمن والعدل في هولندا ارد فان دير ستير بأنه "ذلك النوع من التعاون الذي تحتاجه أوروبا لمكافحة الجريمة المنظمة والارهاب".

أما رئيس الـ"يوروبول" روب وينرايت فيقول: "هدفنا ان يكون المركز الأوروبي لمكافحة الارهاب مركزا رئيسيا لتبادل المعلومات بشأن مكافحة الارهاب في الاتحاد الأوروبي". ويشير البيان الصحفي لـلـ"يوروبول" الى ان تبادل المعلومات بين بروكسل وباريس بعد هجمات باريس اثمر عن الحصول على حجم 2.7 تيرابايت من المعلومات التي كشفت عن اكثر من 1600 دليل على عمليات مالية مشكوك في أمرها".

ارهابيون

تجدر الاشارة الى ان خبراء روسيا يؤكدون بدورهم ضرورة تكثيف تعاون الأجهزة الأمنية في أوروبا، حيث يشير رئيس قسم الأمن الأوروبي في معهد أوروبا دميتري دانيلوف الى ان هذا يواجه عراقيل محددة: "يجب على الدول المثابرة والعمل بدقة ضمن الاطار الوطني أولا، ومن ثم المبادرة إلى التحدث عن تنسيق العمل. لأن التنسيق ممكن فقط في حدود معينة، كونه مرتبطاً بمفهوم السيادة الوطنية وأسرار الدولة وغير ذلك. لذلك بالذات لا يتم تبادل المعلومات الاستخباراتية على نطاق واسع".

وحسب دانيلوف، لا يحل انشاء هيئات تشمل عموم أوروبا جميع المشاكل: "فمثلا جهاز الانتربول، جهاز يعمل بصورة جيدة، ومع ذلك ينسق فقط نشاط العناصر المتاحة. والسؤال الرئيسي هنا هو كيف تعمل هذه العناصر وما هو مدى استعدادها لتنسيق نشاطها".