وسائل الإعلام: الولايات المتحدة تحسد نجاح العمليات الروسية في سوريا وتصف هدفها الرئيسي

أخبار الصحافة

وسائل الإعلام: الولايات المتحدة تحسد نجاح العمليات الروسية في سوريا وتصف هدفها الرئيسي البيت الأبيض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9rb

تطرقت صحيفة "ترود" إلى ما تنشره وسائل الإعلام العالمية بشأن الموقف الأمريكي من نجاح العمليات الحربية الروسية في سوريا، مشيرة إلى رفض البنتاغون التعاون مع روسيا في هذا المجال.

جاء في مقال الصحيفة:

رغم النجاح الذي تحققه غارات الطائرات الروسية في سوريا، ترفض وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" تبادل المعلومات مع الجانب الروسي بشأن "داعش". ردا على هذا الموقف أعلنت روسيا أن كل ما تفعله الولايات المتحدة في مكافحة الإرهاب هو كلام فارغ.

وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"

تفيد وكالة رويتر استنادا إلى مصدر في الإدارة الأمريكية، بأن القيادة الأمريكية اعترفت بأن روسيا بلغت هدفها الأساسي الذي من أجله بدأت عملياتها الحربية في سوريا. المقصود هنا تعزيز نظام بشار الأسد.

إضافة لهذا فإنها (روسيا) اختبرت أسلحتها الجديدة في ساحات القتال، وحصلت على مهارات عالية في إدارة وتوجيه الطائرات الاستكشافية من دون طيار وغيرها من المعدات العسكرية.

كما يشير الأمريكيون إلى التكلفة المالية المنخفضة للعمليات العسكرية الروسية في سوريا، وهذا يعني أن عمليات القوات الجوية الفضائية الروسية يمكن أن تستمر لسنوات دون أن تضر باقتصاد روسيا.

5200 طلعة جوية كلفت 2 مليون دولار

يقول مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأمريكية فضل عدم الكشف عن اسمه في وسائل الإعلام، إنه بفضل الدعم العسكري الروسي لنظام بشار الأسد "أصبح وضعه أكثر أمنا مما كان". أي يمكن اعتبار العملية العسكرية الروسية في سوريا ناجحة. وهذا الرأي يؤيده خمسة مسؤولين في القيادة الأمريكية.

الطائرات الروسية في سماء سوريا

لم يشر محللو وكالة رويتر إلى أن رأي هؤلاء المسؤولين في الإدارة الأمريكية يتعارض مع ما صرح به الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أعلن في بداية شهر اكتوبر/تشرين الأول الماضي بعد أيام من بداية الغارات التي نفذتها الطائرات الروسية على مواقع الإرهابيين في سوريا بأن "محاولات روسيا وإيران الرامية الى دعم بشار الأسد وطمأنة السكان سوف يجرهم الى المستنقع" وبعد مضي شهرين على هذا التصريح اعتبر ان ما تقوم به روسيا هو "الانجرار إلى حرب أهلية غير مثمرة ومشلولة".

باراك أوباما

ويذكر ان الطائرات الحربية الروسية بدأت بتنفيذ مهامها الحربية في 30 سبتمبر/أيلول الماضي. وحسب معطيات هيئة الأركان العامة، فقد نفذت الطائرات الروسية أكثر من 5200 طلعة خلال أربعة أشهر، حيث دمرت العشرات من مواقع وقواعد الإرهابيين.

حسب معطيات المحللين الأمريكيين تبلغ الميزانية العسكرية الروسية السنوية 54 مليار دولار، انفقت منها روسيا 1-2 مليار دولار لتغطية العمليات الحربية في سوريا، ويشيرون الى ان انخفاض أسعار النفط في الاسواق العالمية، أدى الى انخفاض قيمة الوقود اللازم للسفن والطائرات.

آن الأوان لتبديل الاسطوانة المشروخة

من جانبها أكدت المتحدثة باسم وزارة الدفاع الأمريكية ميشيل بالدانسا على أن "موقف وزارة الدفاع لم يتغير. نحن لا ننوي التعاون مع روسيا في سوريا، ما دامت موسكو لم تغير استراتيجيتها في دعم الأسد والتركيز على "داعش"".

تعليقا على هذا قال المتحدث الرسمي لوزارة الدفاع الروسية الجنرال ايغور كوناشينكوف، إن رفض البنتاغون التعاون مع روسيا وتبادل المعلومات المتعلقة بمواقع "داعش" يبرهن على أن محاربة الولايات المتحدة للإرهاب الدولي هي كلام فقط.

الجنرال ايغور كوناشينكوف

وقال "إن تصريحات بالدانسا بشأن رفض أي تعاون في إطار محاربة "داعش" هي اسطوانة مشروخة، وحان الوقت لتبديلها".