هدف الارهابيين – أوروبا

أخبار الصحافة

هدف الارهابيين – أوروباألكسندر بورتنيكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gxi0

نشرت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" مقاطع من كلمة مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي الكسندر بورتنيكوف التي ألقاها في المؤتمر الدولي لرؤساء الأجهزة الخاصة المنعقد بمدينة ياروسلافل الروسية.

جاء في مقال الصحيفة:

دعا مدير جهاز الأمن الفيدرالي، ألكسندر بورتنيكوف، في الكلمة التي ألقاها أمام المشتركين في المؤتمر الدولي الرابع عشر للأجهزة الأمنية، زملاءه الأجانب الى التعاون في مكافحة تنظيم"الدولة الإسلامية" .

وقال بورتنيكوف، يجب ان نعترف، بأننا نواجه خطرا من طراز جديد – ارهاب اممي متمثل في "الدولة الإسلامية" التي حسب تقديراتنا يقاتل في صفوفها مواطنو أكثر من 100 دولة.

وحسب قوله، ان توسيع جغرافية تلك البلدان التي تزود "الدولة الإسلامية" بالمسلحين من مختلف الأجناس والقوميات، يشير الى ان "الدولة الإسلامية" اخذت زمام المبادرة، وبدأت تهاجم على مختلف الجبهات، ومن ضمنها الجبهة الاعلامية الدعائية، حيث تعلن جدول عملها.

مسلحو "الدولة الإسلامية"

واضاف، ولكن المجتمع الدولي عادة يتأخر في اتخاذ الاجراءات المضادة. وهذا ما يستغله المتطرفون الذين تخندقوا في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مستهدفين أوروبا وآسيا.

وأشار بورتنيكوف الى أن تمويل "الدولة الإسلامية" يضمنه بيع النفط من الحقول التي تسيطر عليها في العراق وسوريا، إضافة الى الأموال التي تصلها من انصارها في مختلف الدول.

لم ينقطع تدفق المسلحين المدربين الى "الدولة الإسلامية" من مختلف انحاء العالم. وهؤلاء المسلحون بعد خضوعهم لعملية غسل الأدمغة في مخيمات خاصة، يتدربون على السلاح ويحصلون على خبرة قتالية في "النقاط الساخنة" ويبدأوا في التدفق بصورة غير شرعية الى مناطق محددة . وحسب قول بورتنيكوف، هدفهم تشكيل خلايا سرية مهمتها تجنيد المتشددين وتقويض الأمن الداخلي والتحريض على تفكيك وحدة البلدان التي هم فيها.

يستخدم الارهابيون في اعمالهم ونشاطاتهم أحدث الوسائل والتكنولوجيات المعلوماتية، وقبل كل شيء شبكة الانترنت، لنشر ايديولوجية الإسلام المتطرف، وتشجيع الارهاب على اعتبار انه السبيل الوحيد لخوض حرب شاملة ضد "الكفار".

يسعى قادة "الدولة الإسلامية" الى تعبئة أكبر ما يمكن من البشر تحت رايتهم، وخاصة من الشباب.

استنادا الى هذا، دعا مدير جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، نظراءه الأجانب الى تكثيف النشاط والعمل على فضح المنظمات الارهابية الدولية. وقال" يجب توسيع نطاق العمليات المشتركة لمواجهة المنظمات الارهابية، وكشف العناصر المتعاونة معها، وقمع نشاطها، وكذلك فضح قادة هذه المنظمات الارهابية والعمل على خلق انشقاقات داخلية فيها،.

قوات البيشمركة الكردية

وحسب رأي بورتنيكوف، من الضروري كشف الشبكات السرية لهذه المنظمات وقنوات تمويلها وتسليحها وكافة المحرضين، وبضمنهم الذين ينشطون عبر شبكات التواصل الاجتماعي والانترنت.

المسالة الأساسية المهمة، هي سحب البساط من تحت اقدام المدافعين عن التطرف، وفضحهم أمام الناس البسطاء وكشف حقيقتهم وحقيقة ايديولوجية "الدولة الإسلامية"، التي تتعارض ليس فقط مع قواعد الإسلام، بل ومع القيم الإنسانية عموما.

تجدر الاشارة الى انه يشارك في اعمال المؤتمر 92 وفدا يمثلون 64 دولة، من ضمنها النمسا وبلجيكا والرازيل والمانيا ومصر واسرائيل والهند وايران واسبانيا وايطاليا والصين والامارات العربية وباكستان وبولندا والمملكة السعودية وسوريا وفرنسا، والولايات المتحدة التي تشارك في المؤتمر بثلاثة وفود تمثل وكالة  الاستخبارات المركزية، ومكتب التحقيقات الفيدرالي، والمركز الوطني لمكافحة الارهاب.