احتمال ظهور جمعية برلمانية في الاتحاد الأوراسي

أخبار الصحافة

احتمال ظهور جمعية برلمانية في الاتحاد الأوراسيزعماء الاتحاد الأوراسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gvp8

نشرت صحيفة "إيزفيستيا" مقالا تحت عنوان "احتمال ظهور جمعية برلمانية في الاتحاد الأوراسي ". وجاء في المقال ما يلي:

قد تبادر روسيا قريبا إلى تأسيس جمعية برلمانية في الاتحاد الأوراسي الاقتصادي.

مجلس الدوما

وكان رئيس لجنة شؤون رابطة الدول المستقلة في مجلس الدوما الروسي (مجلس النواب) ليونيد سلوتسكي قد أعلن مؤخرا أن جمعية برلمانية يمكن أن تستحدث في الاتحاد الأوراسي بعد عام أو عامين. وحسب البرلماني الروسي فإن تلك الجمعية التي ستجمع بين نواب البرلمانات في كل من روسيا وكازاخستان وبيلاروس وقرغيزيا وأرمينيا ستساعد في تسريع عملية تطور الاتحاد والتنسيق بين القوانين التي يتبناها نواب برلمانات تلك الدول.

وبالإضافة إلى ذلك فيمكن أن تظهر في إطار الاتحاد الأوراسي مقاييس موحدة في مجال التعليم والإعلام. ولم يستبعد سلوتسكي استحداث قناة إخبارية تلفزيونية جديدة بأسم "أوراسيا – 24".

نورسلطان نزاربايف

وكان الرئيس الكازاخستاني نور سلطان نزاربايف قد طرح فكرة تأسيس مثل هذه الجمعية البرلمانية عام 1994 أثناء إلقاء كلمة في جامعة موسكو الحكومية حين طرح فكرة تأسيس الاتحاد الأوراسي. ثم تغبر موقفه وموقف الرئيس البيلاروسي اللذين اكتفيا بطرح فكرة تأسيس الاتحاد الاقتصادي وليس الاتحاد السياسي.

ويرى البرلمانيون الروس أن الأوضاع تغيرت من ذلك الحين، وإنها تقضي الآن بالانتقال إلى إطار برلماني، أو إكساب الاتحاد الأوراسي صيغة سياسية، إضافة إلى صيغته الاقتصادية الحالية.

وقال العضو في لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس الاتحاد الروسي (مجلس الشيوخ) إيغور موروزوف أن التعاون الاقتصادي كان ولازال مسارا رئيسيا للبلدان الأعضاء في الاتحاد الأوراسي. لكن التطور اللاحق للاتحاد سيؤدي عاجلا أو آجلا إلى استحداث إطار برلماني مشترك، وهذا لابد أن يدعم بخطوات تشريعية في كل بلد عضو فيه.

وعلى الرغم من أن الرئيس الكازاخستاني يدعو إلى عدم تسييس الاتحاد الأوراسي فإن إعلانه الأخير عن ضرورة إنشاء فضاء إعلامي موحد داخل الاتحاد الأوراسي واستحداث قناة " أوراسيا – 24" الإخبارية التلفزيونية يعني أنه يدرك تماما الحاجة الماسة للسير على طريق تعميق التنسيق في مجالات أخرى، بما فيها المجال الإعلامي والتعليمي.

وقد لقي هذا الاقتراح تأييدا حارا في مجلس الدوما الروسي، حيث يعتبر نوابه أن الفضاء التعليمي الموحد، القائم على تدريس اللغة الروسية، سيشكل أساسا متينا للتكامل الأوراسي.

الجمعية البرلمانية للاتحاد الوروبي

فيما يتعلق بالجمعية البرلمانية للاتحاد الأوراسي فإن الخبراء يرون أنها يمكن أن تأتي كهيئة بديلة للساحتين البرلمانيتين في كل من منظمة الأمن والتعاون في اوروبا والجمعية البرلمانية للاتحاد الأوروبي، اللتين فقدتا دورهما كحلبتين للحوار الأوروبي، بعد أن اتخذتا موقفا معاديا لروسيا.