روسيا تكشف في معرض "لو بورجيه" للطيران عن نموذج لمسبارها القمري الجديد

أخبار الصحافة

روسيا تكشف في معرض مسبار "لونا - غلوب"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/guh0

تطرقت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إلى موضوع مشاركة روسيا في معرض "لو بورجيه " للطيران الذي افتتح في ضواحي باريس يوم 15 يونيو/حزيران الجاري.

وجاء في مقال نشرته الصحيفة بهذا الشأن ما يلي:

أتت روسيا إلى المعرض العام الجاري بنموذج مجسم لمسبار فضائي جديد يدعى "لونا – غلوب" (لونا – 25) يتوقع أن يتم إطلاقه إلى القمر عام 2019 ، وذلك بعد مرور 43 عاما من إطلاق مسبار "لونا – 24" القمري السوفيتي الأخير الذي أوصل إلى الأرض عينات من التربة القمرية.

وستتحقق البعثة القمرية الروسية الجديدة لأول مرة ليس بهدف استكشاف احدى المناطق الاستوائية في القمر، كما هو الحال مع الرحلات القمرية الروسية والأجنبية السابقة . فيما يستهدف المسبار الجديد أحد القطبين للقمر حيث ستقوم ذراع الحفر بالمسبار بحفر التربة القمرية لعمق مترين بهدف اكتشاف آثار الماء هناك. وقد تم تصميم المسبار في شركة "لافاتشكين" الإنتاجية العلمية الروسية.

ويعرض في "لو بورجيه " أيضا تلسكوب "سبيكتر – أر غي" الروسي الذي يجب أن يطلق عام 2017 إلى مدار يبعد 1.5 مليون كيلومتر عن الأرض لمواصلة الأرصاد التي كان يجريها تلسكوب "سبيكتر - أر" الروسي المعروف.

صاروخ "إينيرجيا"

أما شركة "إينيرجيا" الروسية فجاءت إلى المعرض بنموذج مجسم لمركبة شحن واعدة جديدة من طراز "بي تي كا – أن بي" يتوقع أن يبدأ إطلاقها بصاروخ من طراز "أنغارا" الثقيل الروسي الجديد الذي سيحملها إلى المحطة الفضائية الدولية بدءً من عام 2021، وذلك من مطار "فوستوتشني" الروسي الذي تنجز الآن عملية بنائه في أقصى شرق روسيا .

يذكر أن المحادثات مع شركات يابانية وأوروبية وأمريكية حول مستقبل التعاون في مجال الفضاء تجري قدم وساق على هامش معرض "لو بورجيه".

طائرة "سوبر جيت - 100"

وقد جرت المحادثات في إطار المعرض مع الجانب المكسيكي في موضوع استخدام طائرات الركاب الروسية المدنية متوسطة المدى "سوبرجيت – 100" في هذا البلد. وقال ممثلون عن شركة "سوخوي" إن الاهتمام بهذه الطائرة في العالم يزداد من سنة إلى أخرى. وقد شهد معرض "لو بورجيه" محادثات مع أحدى شركات الاستئجار الصينية بشأن توريد طائرات "سوبر جيت – 100" إلى الصين.

ويدور الحديث في تلك المحادثات لا عن استئجار الطائرات الروسية فحسب، بل وعن موضوع تحقيق المشروع الروسي - الصيني المشترك الخاص بتصنيع طائرة ركاب بعيدة المدى.