لا يمكننا العيش بعضنا دون البعض الآخر

أخبار الصحافة

لا يمكننا العيش بعضنا دون البعض الآخرغاز بروم والاتحاد الأوروبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gtmr

تناولت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" العلاقات الاقتصادية بين روسيا والاتحاد الأوروبي، مشيرة الى ان أوروبا لا يمكنها الاستغناء عن الغاز الروسي.

جاء في مقال الصحيفة:

لا يمكن لأوروبا الاستغناء عن الغاز الروسي، خاصة وانه خلال السنوات الـ 15 المقبلة سيزداد الطلب على هذا النوع من الوقود بنسبة 2 بالمائة سنويا، أي ان الغاز سيصبح مصدر الطاقة المهيمن. هذه الحقيقة يعترف بها كافة المشتركين في منتدى رؤساء كبرى الشركات المنتجة للغاز في العالم.

يقول رئيس شركة "توتال" الفرنسية، باتريك بويانغ، ان تسيس مسألة توريد الغاز الروسي الى أوروبا، هو اسلوب خاطئ بصورة مطلقة. ويوضح: روسيا رائدة في سوق الغاز في العالم. لذلك من الضروري البحث عن حلول وسطية وتسوية المشاكل التي تظهر بين فترة وأخرى بالطرق الدبلوماسية. لأن روسيا شريك مهم للقارة العجوز.

رئيس شركة توتال الفرنسية

من جانبه يقول رئيس شركة Wintershall ، ماريو ميرين، إن ثلثي حجم الغاز يصل الى اوروبا بواسطة الأنابيب. واضاف " ان قدرة "السيل الشمالي" تعادل 55 مليار متر مكعب، وان الغاز الذي ينقل عبره غير معرض لمخاطر الترانزيت". كما اشار الى ان تنويع مصادر الغاز، أمر ضروري لأوروبا، ولكن مع بقاء روسيا حاضرة، لأنه يجب "ان تدرك بأننا نعتمد على موارد الطاقة الروسية، دون النظر الى الأزمات السياسية". ومع ذلك فقد استنتجت وكالة الطاقة الدولية من نتائج إحدى الدراسات التي اجرتها مؤخرا، ان للغاز الروسي افضلية اقتصادية مقارنة بمصادر الغاز الأخرى.

"Wintershall"شركة

ويضيف ماريو ميرين "انا ارى وجود فرص جيدة امام الشركات الألمانية للاستثمار والعمل في روسيا لفترة طويلة". كما اشار الى ان العقوبات المفروضة على روسيا تعيق الاستثمار فيها، "هذه الوضعية تعني خسارة الجانبين. ومع ذلك روسيا كانت وستبقى منطقة مهمة لنشاط شركتنا".

من جانبه قال نائب رئيس شركة غاز بروم الروسية، الكسندر مدفيديف، "نحن على استعداد لزيادة حجم الغاز المورد الى أوروبا، إذا ازداد الطلب".

مع كل هذا يجب ان لا ننسى خطط الاتحاد الأوروبي الأخرى، التي تحدث عنها المدير العام لشركة Engie جيرار ميسترال، بشأن التحول الى "انتاج اقل اعتمادا على الكربوهيدرات، ويجب خلق طاقة مختلفة رقمية ومتكاملة"، وهذا يشمل جميع البلدان المنتجة والمستوردة للوقود الأزرق.

وتجدر الاشارة، الى ان المؤتمر الدولي الـ 26 للغاز (يعقد مرة كل ثلاث سنوات) بدأ اعماله في باريس يوم 1 يونيو/حزيران الجاري ويستمر الى يوم 5 منه. يشارك في اعمال المؤتمر أكثر من 3.5 ألف مندوب يمثلون شركات الطاقة في 70 دولة تنتج 95 بالمائة من الغاز المنتج في العالم. 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة