القوات البرية الروسية تطلب تزويدها بأسلحة خارقة

أخبار الصحافة

القوات البرية الروسية تطلب تزويدها بأسلحة خارقةالقوات البرية الروسية تطلب تزويدها بأسلحة خارقة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gsda

نشرت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" مقالا تحت عنوان "القوات البرية الروسية تطلب من الصناعة الحربية تزويدها بأسلحة خارقة".

وجاء في المقال أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أجرى مؤخرا سلسلة  اجتماعات مع المسؤولين في قطاع الصناعات الحربية الروسية محورها المشكلات التي تواجهها القوات المسلحة الروسية، وخاصة البرية.
وتعيد الصحيفة إلى الأذهان أن القوات البرية هي أحد الصنوف الخمسة للقوات المسلحة (التي تضم أيضا سلاح البحرية وسلاح الجو وقوات الدفاع الجوي والفضائي وقوات الصواريخ الاستراتيجية) وترصد لها وفقا لبرنامج تسليح الجيش الروسي لغاية عام 2020 ثلاثة تريليونات روبل ( 60 مليار دولار) ما يعادل 16 % من إجمالي نفقات البرنامج.

وفي تلك الاجتماعات أشاد بوتين بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة الروسية بالدور المحوري الذي تلعبه القوات البرية في الدفاع عن الاتجاهات الاستراتيجية الروسية شمالا وشرقا وغربا وجنوبا.

وقال إنه من أجل أداء تلك المهام لا بد من تزويد القوات البرية بالأسلحة الحديثة، وبالدرجة الأولى الأسلحة الذكية التي يرتفع دورها في المعركة العصرية من سنة إلى أخرى.

وقد شهد العامان الماضيان نشر مجموعة من وحدات القوات البرية في الاتجاه الشمالي الاستراتيجي بغية حماية المصالح الاقتصادية الروسية في منطقة القطب الشمالي.

وكانت وحدات القوات البرية قد لعبت عام 2014 دورا حاسما في الحيلولة دون اندلاع نزاع عسكري في شبه جزيرة القرم، أما وحدات حفظ السلام التابعة للقوات البرية الروسية فتظل دوما على استعداد لأداء مهامها الرامية إلى تسوية نزاعات إقليمية محدودة في مناطق مثل دونباس (جنوب شرق أوكرانيا) والحدود مع أفغانستان وغيرها من المناطق الساخنة الأخرى.

وتشير الصحيفة إلى أن القوات البرية سبق لها في الأعوام الأخيرة أن شهدت تحديثا وتطويرا لأسلحتها وتزويدها بالأسلحة الذكية الحديثة.

والدليل على ذلك هو الاستعراض العسكري الذي أقيم في 9 مايو /أيار الجاري في الساحة الحمراء حيث عرضت بعض النماذج الواعدة والخارقة لأسلحة القوات البرية، وبينها دبابة "تي – 14 أرماتا" التي من المقرر أن تتزود بمدفع عيار 152 ملم" الذي بوسعه خرق دروع يبلغ سمكها مترا واحدا حسب قول نائب رئيس الوزراء الروسي دميتري روغوزين، وأطقم التجهيزات العسكرية "راتنيك" التي سار أفراد كتيبة المظلين مرتدين إياها ضمن المسيرة الراجلة للقوات البرية والتي ضمت أكثر من 40 قطعة من التجهيزات، بما فيها بندقية "آك – 74" الآلية وأجهزة الاتصال عبر الأقمار الاصطناعية وأجهزة الرؤية الليلية والأزياء العسكرية الحديثة من شتى أنواعها وغيرها، وعربات المشاة القتالية الحديثة من طراز " تي – 15" و"كورغالنيتس" ومنظومات مكافحة الدبابات "كورنيت" وما إلى ذلك.
وتقول الصحيفة إن غالبية تلك الأسلحة الخارقة تعتبر نماذج اختبارية. ويجب أن تمر بضعة أعوام قبل أن تتزود بها وحدات القوات البرية .

فيما أشارت الصحيفة إلى أن القوات البرية لا تزال تفتقر إلى منظومات حديثة من الطائرات من دون طيار. وعلى الرغم من حصولها على بعض النماذج من الطائرات الاستطلاعية من دون طيار فإن الطائرات الضاربة من دون طيار لا تزال قيد التصميم والتصنيع.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة