انخفاض أسعار النفط يلائمهم

أخبار الصحافة

انخفاض أسعار النفط يلائمهمباراك اوباما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gj9u

نشرت صحيفة "نوفيه ايزفيستيا" موضوعا بشأن انخفاض اسعار النفط في السوق العالمية، الذي تسبب في افلاس العديد من شركات النفط الأمريكية العاملة في الداخل.

جاء في الموضوع:

سيلقي الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم 21 يناير/كانون الثاني الجاري خطابا امام الكونغرس الأمريكي حول "وضع البلاد" يشمل السياستين الداخلية والخارجية التي تنتهجها ادارته.

ينتظر هذا الخطاب العديد من دول العالم، وخاصة تلك التي تعتمد على تصدير النفط الخام. لأن الرئيس قد يوضح فيما إذا كانت الحكومة الأمريكية تنوي التدخل في مسألة انخفاض اسعار النفط في السواق العالمية أم لا. رغم انه استنادا الى تصريحات مسؤولين امريكيين فإنها لن تتدخل، لأن الأسعار الحالية ملائمة. فمثلا أعلن نائب وزير خارجية الولايات المتحدة لشؤون الطاقة، آموس هوكستاين في المؤتمر الصحفي الذي عقد في ابو ظبي، ردا على سؤال بشأن الاجراءات التي ستتخذها الولايات المتحدة في اسواق النفط، أعلن أنه لن تكون هناك اجراءات هدفها رفع اسعار النفط من جانب الادارة الأمريكية، وقال "هذه مسألة تخص السوق العالمية، وكل شيء سيحل بموجب مبدأ العرض والطلب. لذلك نقول كل شيء مرتبط بحالة السوق".

من هنا يفهم ان الولايات المتحدة مثلها مثل المملكة العربية السعودية ستستمر في الصراع من اجل السيطرة على سوق النفط والزبائن. الأمريكيون سيستمرون في رفع معدل الإنتاج، بغض النظر عن كون الطلب اقل من العرض، وهذا هو أحد الأسباب التي ادت الى انهيار اسعار النفط في الأسواق العالمية.

ابار النفط

تعترف السلطات الأمريكية بأن انهيار اسعار النفط يؤثر سلبيا ليس فقط على روسيا والمملكة السعودية وغيرها من اعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط، بل وعلى الولايات المتحدة نفسها. ولكن عند الأخذ بالاعتبار اختلاف حصة واردات النفط في الميزانيات الحكومية نرى ان هذا التأثير يختلف من دولة الى أخرى.

ان زيادة حجم الاستخراج في الولايات المتحدة يؤدي الى تجميد عدد كبير من الآبار المنتجة، فمثلا وفق الدراسات التي اجرتها شركة Baker Hughes المختصة بحقول النفط، يبلغ عدد آبار النفط العاملة في الولايات المتحدة حاليا 1366 بئرا، وهذا أقل مما كان عام 2013 . وإن الشركات الأكثر تضررا هي التي تعمل في استخراج النفط الصخري.

وليس غريبا، ان تعلن ادارة معلومات الطاقة في الولايات المتحدة (EIA)، انها تتوقع انخفاض حجم الإنتاج النفطي في الولايات المتحدة بنسبة 3 بالمائة خلال أشهر مايو/أيار – سبتمبر/أيلول 2015 .