أيام ساخنة في فيرغسون الباردة

أخبار الصحافة

أيام ساخنة في فيرغسون الباردة احتجاجات فيرغسون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfjp

نشرت صحيفة "نوفيه ايزفيستيا" موضوعا تطرقت فيه الى استمرار حملة الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية ضد تعسف رجال الشرطة بحق سكان البلاد السود.

تستمر حملة الاحتجاجات في الولايات المتحدة الأمريكية ضد تعسف رجال الشرطة بحق سكان البلاد السود.

انطلاقا من هذا، دعت الجمعية الوطنية لتقدم الملونين الى تنظيم مسيرة احتجاج تتجه نحو منزل محافظ ولاية ميسوري، جي نيكسون، وتستمر سبعة أيام، يشارك فيها العديد من المواطنين. إضافة لهذا دعت هذه الجمعية الى تنظيم احتجاجات شاملة في كافة انحاء الولايات المتحدة تستمر 100 يوم. كما لا زالت الأوضاع متوترة جدا في مدينة فيرغسون.

رغم ان هذه الجمعية تنظم وتدعو الى احتجاجات سلمية، إلا انه في أي لحظة ممكن أن تتحول الى مصادمات مع رجال الشرطة والحرس الوطني.

الوضع في فيرغسون متوتر جدا، لذلك تجوب قوات الحرس الوطني شوارع المدينة باستمرار. هذا الوضع تعيشه المدينة منذ ثلاثة أشهر بعد مقتل المراهق مايكل براون، على يد الشرطي دارين ويلسون، الذي استقال من الخدمة، بعد قرار المحلفين تبرئته. هذه القرار كان كافيا لاندلاع اعمال شغب في المدينة وانتقالها الى مدن أخرى، وحتى خارج الولايات المتحدة.

سيقطع المشاركون في مسيرة الاحتجاج التي انطلقت يوم السبت الماضي من المكان الذي قتل فيه مايكل براون، 216 كلم خلال 7 أيام الى ان يصلوا منزل المحافظ في عاصمة الولاية، جيفرسون سيتي.

تستمر الاحتجاجات في مدينة فيرغسون، ويستعد سكانها لخوض حملة الاحتجاجات السلمية، التي دعت اليها الجمعية الوطنية لتقدم الملونين التي ستستمر 100 يوم . ولكن كم ستستمر حالة الهدوء؟ يقول الخبراء، ان المصادمات بين المشاركين في حملة الاحتجاجات ورجال الشرطة والحرس الوطني ستحدث ليس فقط في فيرغسون وحدها، بل وفي مدن أمريكية أخرى، وهذا أمر لا مفر منه، خاصة وان العشرات من الملونين النشطاء يعتقلون يوميا في فيرغسون وبصورة مستمرة.