كيري ينصح لافروف بعدم الاستماع الى أوباما

أخبار الصحافة

كيري ينصح لافروف بعدم الاستماع الى أوبامالافروف وكيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gel2

نشرت صحيفة "كمسمولسكايا برافدا" موضوعا يتعلق بالعلاقات الروسية – الأمريكية اشارت فيه الى كيف يتغير الموقف الأمريكي عندما تكون الولايات المتحدة بحاجة الى شيء ما من روسيا.

تقول الصحيفة:

عندما تحتاج السلطات الأمريكية الى شيء ما من روسيا، تصبح مستعدة لنسيان ما تقوله بخصوص ما تطلقه من تصريحات عن روسيا واعتبارها الخطر الرئيسي  الذي يهدد الأمن العالمي.

خلال اللقاء الذي جمع بين وزير خارجية الولايات المتحدة، جون كيري، ونظيره الروسي، سيرغي لافروف في بكين على هامش قمة زعماء مجموعة "أبيك"، نصح الوزير الأمريكي نظيره الروسي بتجاهل ما قاله أوباما بشأن ادراج روسيا في قائمة الأخطار الأساسية التي تهدد العالم، الى جانب تنظيم "الدولة الإسلامية" وحمى "إيبولا".

يقول لافروف في التقرير الذي قدمه الى البرلمان الروسي "الدوما"، لقد انتبهت الى قائمة المخاطر التي تهدد العالم، التي سمح أوباما لنفسه بإعلانها من على منبر الجمعية العمومية للأمم المتحدة. لذلك طرحت على كيري خلال اللقاء سؤالا عن مغزى هذا الكلام، فأجابني "لا تعير له أي اهتمام". إذا كان كيري جادا في جوابه فإن الأمر محزن. ولكنه قال ذلك لأنه كان يود مناقشة مسألة كيفية تنسيق العمل بشأن تسوية مشكلة البرنامج النووي الإيراني، وكذلك الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

واضاف لافروف، لا يليق بدولة عظمى وقوية ان تتعامل مع شركائها بهذا الأسلوب الاستهلاكي، فعندما يحتاجون يقولون ساعدونا، وعندما لا يحتاجون الى المساعدة، يقولون أطيعوا.

وأكد لافروف، على أن روسيا مستعدة للتعاون، ولكن على اساس مبدأ المساواة واحترام مبادئ القانون الدولي والاعتراف بالدور الرئيسي لهيئة الأمم المتحدة.

كما ذكر الوزير الروسي ان موسكو طلبت من القيادة الأمريكية المساهمة في تنظيم حوار مباشر بين السلطات الأوكرانية الرسمية في كييف، وقيادة قوات الدفاع الذاتي في جنوب شرق البلاد.

واضاف، على الغرب دعم هذه العملية وعدم السعي الى مساندة ودعم ما تقوم به "أحزاب الحرب" في كييف من أعمال، وعدم غض النظر عن انتهاكات حقوق الإنسان وجرائم الحرب التي تقترفها، مشيرا الى اتفاقيات مينسك بين الجانبين بمشاركة روسيا ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة