الولايات المتحدة تتغاضى عن ازدياد انتاج المخدرات في أفغانستان

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تتغاضى عن ازدياد انتاج المخدرات في أفغانستانزراعة الأفيون في أفغانستان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdzt

نشرت صحيفة "ايزفيستيا" موضوعا تناولت فيه التقرير الذي نشره مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، جاء فيه:

سجلت أفغانستان رقما قياسيا جديدا عام 2014 في انتاج الأفيون، حيث بلغت مساحة الأراضي المزروعة 224 ألف هكتار، وهذا أعلى بنسبة 7 بالمائة من مساحة الأراضي التي زرعت بالأفيون سنة 2013.

وحسب حسابات خبراء الأمم المتحدة يمكن من منتوج هذه الأراضي الحصول على 6.4 ألف طن من الأفيون النقي.

الأفيون في افغانستان

يقول نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الاتحاد الروسي، اندريه كليموف، ان الولايات المتحدة تتغاضى عن ازدياد انتاج المخدرات، ووفق القانون الجنائي، تعتبر هذه جريمة اهمال، وخلال وجودهم(الامريكان) في افغانستان ازداد انتاج المخدرات هناك سنة بعد أخرى. لقد رفض الأمريكان مكافحة هذه المشكلة، معللين ذلك، بأن وجودهم في أفغانستان ليس من أجل ذلك بل لمحاربة "طالبان". وحسب قولهم، انهم لا يرغبون بزيادة عدد الذين يطلقون النار على جنودهم في هذا البلد، مع العلم ان الجميع يعلم ان المخدرات وطالبان هما توأمان.

وحسب قول كليموف، البعض منهم يحصلون على ارباح من زيادة انتاج المخدرات، إضافة الى ان تصدير المخدرات الى روسيا يتطابق مع مصالح الجانب الأمريكي،.لأن هناك في الولايات المتحدة من يرغب بإزالة روسيا من خارطة العالم، وان افضل طريقة لبلوغ هذا الهدف هي المخدرات.

أما جنرال الجيش(الروسي) محمود غارييف، الذي زار أفغانستان مرات عديدة، فيقول ان الجزء الأكبر من المخدرات ينقل الى روسيا والجزء الآخر عبر أوكرانيا ودول البلطيق ينقل الى أوروبا. ويضيف، لقد تضاعف انتاج المخدرات في افغانستان 44 مرة منذ دخول القوات الأمريكية الى هذا البلد، وهذا يعني ارباح تقدر بـ 50 مليار دولار سنويا.

أما عضو الجمعية الجغرافية الروسية، الدكتور ألكسندر كنيازيف، فيقول هناك براهين دامغة على اشتراك الأمريكان في انتاج المخدرات في افغانستان. هذا الأمر تستخدمه الولايات المتحدة كوسيلة ضغط على البلدان الأوروبية، لأن المخدرات الأفغانية لا تشكل مشكلة لها. ولكن بالنسبة لروسيا وايران وبلدان المنطقة والصين مؤخرا فإنها(المخدرات) تشكل ضربة قوية على مجتمعاتها، حيث تسبب الفساد، أي بمعنى آخر هي كأسلحة للدمار الشامل، لذلك يتغاضون (الامريكيون) عنها.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة