معادلة رياضية للحرب العالمية الثالثة

أخبار الصحافة

معادلة رياضية للحرب العالمية الثالثةمعادلة رياضية للحرب العالمية الثالثة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdpl

نشرت صحيفة "موسكوفسكي كومسوموليتس"مقالا تحت عنوان " معادلة رياضية للحرب العالمية الثالثة" جاء فيه أن العلماء الروس بدؤوا مؤخرا في استخدام مصطلح جديد، وهو التاريخ الرياضياتي.

ويعمل الخبراء في هذا المجال على معالجة 3 اتجاهات رئيسية، منها وضع نماذج تفصيلية للعمليات التاريخية، وتحليل بدائل تاريخية، والتكهن في أحداث تاريخية مستقبلية.

وقالت الصحيفة إن العلماء توصلوا إلى استنتاج مفاده بأن تقدم البشرية مرتبط في الوقت الراهن بأزمات يواجهها الاقتصاد العالمي، ويدل التاريخ على أن خطر نشوب الحرب بين دولتين أو مجموعتين من الدول يجبرها على التخلي من التكنولوجيات القديمة والانتقال إلى تكنولوجيات جديدة لم تعرفها البشرية سابقا.

وعلى سبيل المثال أطلق العلماء على الحرب العالمية الأولى حرب النفط ضد الفحم. فمن المعروف أن القرن العشرين جاء بتكنولوجيا جديدة تعتمد النفط بدلا من الفحم كمصدر للطاقة، وكان العالم مطلع ذاك القرن أحادي الأقطاب كما الآن، إذ كانت بريطانيا تفرض إرادتها على العالم كله سياسيا واقتصاديا وتكنولوجيا، وأرادت الولايات المتحدة وألمانيا حينها اعتماد تكنولوجيا جديدة مستخدمة النفط كمصدر للطاقة في الطائرات والسيارات التي ظهرت حديثا في السوق العالمية، ولم يكن باستطاعتهما تطبيق تلك التكنولوجيا إلا بإشعال الحرب العالمية الأولى التي كانت بحاجة ماسة إلى تلك التقنيات الحديثة. وانتقل العالم كله إلى استخدام السيارات والطائرات وغيرها من التقنيات رغم أن المانيا انهزمت في تلك الحرب والولايات المتحدة كانت ضمن الدول الفائزة فيها.

وتقول الصحيفة إن حسابات العلماء تبين أن المرحلة الراهنة تشهد انتقالا من نمط تكنولوجي خامس (الالكترونيات وأجهزة الكمبيوتر وكيمياء البولميرات والهواتف المحمولة) إلى نمط تكنولوجي سادس يقضي باستخدام التكنولوجيا البيولوجية وتكنولوجيا النانو والروبوتات وأنظمة الواقع الافتراضي. لكن مجموعة التكنولوجيا الأخيرة غير جاهزة لاستقطاب أموال باهظة بطريقة طبيعية. وقد يساعد في ذلك نزاع واسع النطاق، وهو الحرب العالمية الثالثة.

وتقول الصحيفة إن هناك تداعيات موضوعية قد تدفع البشرية إلى الحرب العالمية الثالثة. ومن المهم جدا أن تدرك النخب السياسية في كل من الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي هذا الأمر، وتقوم بتشغيل مفتاح أمان يحول دون نشوب حرب واسعة النطاق.

بوتين يعلن النصر في سوريا.. روسيا اللاعب الأول في المنطقة؟