"لن تكون هناك حاجة لاقتحام أوديسا وخاركوف" تغيير جذري في العملية العسكرية الخاصة

أخبار الصحافة

"لن تكون هناك حاجة لاقتحام أوديسا وخاركوف" تغيير جذري في العملية العسكرية الخاصة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xcuv

القادة العسكريون يتجنبون اقتحام المدن. حول ذلك، كتب دميتري إيلينسكي، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

تمسك قواتنا، في منطقة العملية العسكرية الخاصة، بزمام المبادرة على طول خط المواجهة. حول ذلك، قال

الباحث السياسي الشهير، نائب مجلس الدوما أناتولي واسرمان:

"حدوث تغيير جذري في الجبهة، في الصيف، أحد الخيارات المحتملة. والمشكلة هي أن الولايات المتحدة نفسها ستعقد انتخابات برلمانية ورئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني. ودورتهم الانتخابية هي الأقصر في العالم. في أميركا، كل السياسات انتخابية في الأساس. والآن، أصبحت قضية أوكرانيا قضية سياسية انتخابية لكلا الحزبين. وبناء على ذلك، فمن غير المعروف ما إذا كانت الولايات المتحدة ستواصل الاستثمار في أوكرانيا. إذا لم تستثمر الولايات المتحدة جزءًا آخر من الموارد في أوكرانيا، فقد تحدث نقطة تحول جدية في منطقة العملية العسكرية الخاصة في الصيف. وإذا استثمروا، فالأمر يتوقف على حجم الاستثمار".

ولا يأخذ واسرمان على عاتقه التنبؤ بكيفية تصرف الجيش الروسي. فقال: "الأمر كله يتوقف على عوامل كثيرة، بما في ذلك مدى سرعة جفاف التربة. أما بالنسبة لأوديسا، فقد تم تحريرها خلال الحرب الوطنية العظمى بالتقدم عبر السهوب والدخول إلى عمق الخلفية. وقد فر الرومانيون والألمان بسرعة خوفًا من الحصار والأسر. أظن أن الوضع هذه المرة سيتطور، على الأرجح، بمثل هذه الروح. وعلى الأرجح، لن يكون هناك هجوم مباشر على أوديسا، أو خاركوف، أو كييف. لأن اقتحام المدينة من أكثر أنواع القتال دموية، لكلا الجانبين. لذلك، فإن أي قائد عسكري ذي خبرة، إذا أتيحت له فرصة، سيحاول عدم اقتحام المدن، بل يلتف عليها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

مراسم تشييع الرئيس الإيراني الراحل ورفاقه في مدينة تبريز