مستقبل الاتصالات في الولايات المتحدة مرهون برجل مزاجي!

أخبار الصحافة

مستقبل الاتصالات في الولايات المتحدة مرهون برجل مزاجي!
مستقبل الاتصالات في الولايات المتحدة مرهون برجل مزاجي!
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wrh6

ماذا يقول مجلس تحرير "واشنطن بوست" عن ولع إيلون ماسك بعقار إل إس دي والكوكايين والكيتامين؟

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال مؤخرا أن السيد ماسك مولع بالعقاقير المذكورة. وبرر إيلون ماسك سابقا أنه يتناول الكيتامين بناء على وصفة طبية. كما ذكرت الصحيفة أن أعضاء مجلس إدارة تيسلا يشعرون بالتوتر، لكن الحكومة يجب أن تشعر بتوتر أكبر.

 يقود السيد ماسك شركات تؤثر على مستقبل الحياة الأمريكية والبلاد، مثل شركة Space X، والتي تمثل خطورة كبيرة؛ إذ أن هناك 4500 قمر صناعي، ستارلينك، من أصل 8000 في السماء تابع للسيد ماسك، والهدف الآن هو إرسال 10 أضعاف هذا الرقم في المستقبل القريب.

لقد برزت أهمية أقمار ستارلينك في الحرب الأوكرانية؛ حيث تحكّم السيد ماسك في عملها في بعض مفاصل المعركة بعكس ما تشتهيه أمريكا وأوكرانيا. وقد يتكرر مثل هذه المواقف مستقبلا، فالكابلات البحرية التي تربط تايوان بأنظمة الاتصالات العالمية معرضة للخطر، وأقمار ستارلينك تحسم هذا الخطر.

كشفت ستارلينك مؤخرا عن برنامج ستارشيلد لبناء وإطلاق مواقع تلبي أهداف البنتاغون وعملاء حكوميين. وتعد المركية الفضائية Dragon التابعة لشركة Space X المركبة الوحيدة التابعة لناسا لنقل الطاقم إلى محطة الفضاء الدولية. كما تعتبر شركة تيسلا ومحطات الشحن التابعة لها بنية تحتية رئيسية لانتقال الطاقة.

إن كل هذا النفوذ الاقتصادي والسياسي للسيد ماسك، مع ميوله لتعاطي عقارات، قد تؤدي للإدمان، أمر مثير للقلق. وهناك عقود بين الحكومة الفيدرالية وشركة Space X تتجاوز قيمتها 2.8 مليار دولار في عام واحد. وهناك قواعد ينبغي الالتزام بها، لكن السيد ماسك لا يلتزم بهذه القواعد ولم يتم تطبيق أية عقوبة عليه.

هناك حادثة "القتل الخطأ" التي تسببت بها أنظمة المركبات الكهربائية التي تم تسويقها على أنها ذاتية القيادة، لكنها لم تكن كذلك. ورفعت أرملة الضحية دعوى قضائية ضد السيد ماسك، ووجد أحد القضاة أدلة معقولة على علم ماسك المسبق بمواصفات السيارة.

وبعد الحادثة قامت ناسا بإجراء اختبارات عشوائية لموظفي Space X وللسيد ماسك نفسه وجاءت النتائج سلبية. وإذا كانت النتائج صحيحة فهذا جيد، لكن ينبغي على الحكومة الاستمرار في التدقيق عليه.

إن الخطير في كل هذا الأمر هو أن الولايات المتحدة راهنت بالكثير من مستقبلها في مجال الاتصالات والنقل والاستكشاف على رجل واحد؛ وهو السيد ماسك "المتقلب والمزاجي".

المصدر: واشنطن بوست  

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا