العقوبات انهارت. آسيا مستمرة في التعاون مع روسيا

أخبار الصحافة

العقوبات انهارت. آسيا مستمرة في التعاون مع روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wjqb

تحت العنوان أعلاه، كتب غليب إيفانوف، في "أرغومينتي إي فاكتي"، حول فشل سياسة العقوبات والاستقطاب الأمريكية ضد روسيا وتوقع فشلها ضد الصين.

وجاء في المقال: في الفترة من 4 إلى 5 ديسمبر، انعقد المؤتمر الآسيوي الرابع عشر لنادي فالداي الدولي في موسكو. ناقش 30 خبيراً من ثماني دول تعاون روسيا مع الدول الآسيوية في سياق فقدان الغرب هيمنته في العالم.

وقد لاحظت ذلك دول الجنوب العالمي أن فشل العقوبات الغربية ضد روسيا لم يضع روسيا في وضع متميز فحسب، بل كشف أيضاً عن ثغرات كبيرة في البنية التحتية الاقتصادية الغربية. فقال مدير مركز آسيان الإقليمي في جامعة مالايا، راهول ميشرا: "من خلال العقوبات، أدركنا أن هناك فرصة لإنشاء آلية بديلة تلبي المصالح الاقتصادية لدول الجنوب العالمي". وأضاف: "العقوبات لم تنجح، وهذا خبر جيد لكل من الجنوب العالمي وروسيا".

وقال نائب مدير معهد الاقتصاد العالمي والعلاقات الدولية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، ألكسندر لومانوف: "تحاول الولايات المتحدة، على خلفية بداية المواجهة العالمية مع الصين، التصرف بالطريقة نفسها التي تصرفت بها مع روسيا، حيث تطرح التعاون فقط في المجالات المفيدة للولايات المتحدة. لكن مع روسيا فشلت هذه الاستراتيجية وأدت إلى صراع كبير. وعلى الأرجح، ستفشل مع الصين أيضًا".

وقد تؤدي مثل هذه الاستراتيجية إلى الصراع، لأن جزءا كبيرًا مما يفعله الأمريكيون الآن في آسيا يتسم بالمواجهة الصريحة. وتحاول واشنطن تأليب جيران الصين ضد بكين. "أمريكا بحاجة إلى حلفاء لمواجهة الصين. وبطبيعة الحال، كلما زاد عدد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة، كلما شعروا بمزيد من الثقة والطمأنينة".

ومع ذلك، فإن المواجهة بين بكين وواشنطن ليست نتيجة حتمية بعد، لأن الصين رفضت بوضوح الدخول في مواجهة مع الأمريكيين.

وخلص لومانوف إلى أن هذا بدوره مفيد للعديد من البلدان الصغيرة والمتوسطة الحجم التي لا ترغب بشدة في اختيار أحد الجانبين في هذا الصراع.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا