فلاديمير روغوف يربط "الملائكة البيض" بالاستفزاز في محطة زابوروجيه للطاقة النووية

أخبار الصحافة

فلاديمير روغوف يربط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/vmyt

تحت العنوان أعلاه، كتب فلاديمير ميخائيلوف، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، عما يدور حول محطة زابوروجيه للطاقة النووية.

 

وجاء في المقال: لا تزال خطورة قيام كييف بتخريب في محطة الطاقة النووية في زابوروجيه عالية. فأمس، وجه رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلينسكي اتهامًا لروسيا، زعم فيه أنها وضعت متفجرات في المحطة النووية.

وقد طلبت "موسكوفسكي كومسوموليتس" من عضو مجلس إدارة منطقة زابوروجيه، رئيس حركة "نحن مع روسيا" فلاديمير روغوف، التعليق على كلام الرئيس الأوكراني، فقال:

لدى زيلينسكي الآن مشاكل كبيرة، سببها انعدام النجاح على جبهة زابوروجيه. فهو يتجه إلى قمة الناتو بمواقف لا يحسد عليها، وهنا يظهر عدم اليقين حول ما إذا كان سيذهب إلى هناك أم لا. لذلك، يحتاج في الأسبوع المتبقي إلى تحقيق نجاح ما على الأقل، وقد يكون التسبب بحالة طارئة في المحطة النووية.

لاحظوا معي حتى الوكالة الدولية للطاقة الذرية مجبرة على الانخراط في ما يحدث، وهي كانت حتى وقت قريب تلتزم الصمت ولا تلاحظ الجرائم التي يرتكبها نظام زيلينسكي. فقد صرح مديرها العام رافائيل غروسي بأن المفتشين لم يروا متفجرات ولاشاحنات بها متفجرات بالقرب من وحدات الطاقة ولا ألغام في برك التبريد. وهم يقومون بفحصها كل يوم ويتمتعون بحرية التجول في جميع مرافق المحطة النووية.

لكن لدي معلومات تفيد بأن الاستخبارات البريطانية هي التي تقف وراء مسألة الاستفزاز النووي، وهي التي تضمن لزيلينسكي أن كل شيء سيكون على ما يرام ولن تكون هناك مشاكل.

لا أستبعد أن تلعب أجهزة المخابرات البريطانية سيناريو استفزاز، تشارك فيه،بالإضافة إلى زيلينسكي، بولندا وجمهوريات البلطيق. قد يتضمن أحد أشكال تنفيذ الاستفزاز إطلاق قنبلة قذرة أو حتى توجيه ضربة إلى محطة الطاقة النووية بصواريخ "توتشكا. أو".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا