الأمم المتحدة ستتحول إلى ساحة معركة أخرى مع روسيا

أخبار الصحافة

الأمم المتحدة ستتحول إلى ساحة معركة أخرى مع روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ug7b

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول احتدام الصراع على مقاعد إضافية في مجلس الأمن الدولي.

وجاء في المقال: سوف تثير أوكرانيا قضية استبعاد روسيا من العضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي. صرح بذلك وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا.

السياق واضح في كلمات المسؤول الأوكراني. فقد تحدث بعض ممثلي الدول الغربية عن الحاجة إلى "معاقبة" روسيا بطريقة ما من خلال الأمم المتحدة، منذ اليوم الأول، تقريبا، للعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، لكن جميع المبادرات في هذا الشأن لم تصل بعد إلى التنفيذ العملي.

ومع ذلك، تتعالى، في الأشهر الأخيرة، الدعوات في كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة إلى ضرورة إجراء تغييرات في الأمم المتحدة في العام المقبل للحد من نفوذ روسيا فيها.

على ما يبدو، سيحتدم النضال، السنة المقبلة، لزيادة عدد الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي. روسيا، من حيث المبدأ، مع هذه الفكرة. والسؤال الوحيد هو أي البلدان يمكن قبولها؟ فمع الموافقة على إضافة البرازيل والهند إلى عضوية مجلس الأمن الدائمين، تعارض موسكو توسيعه ليشمل ألمانيا واليابان، كما ترغب الولايات المتحدة. وكما قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، فإن انضمام هذين البلدين إلى مجلس الأمن سيحول هذه الهيئة إلى أداة "للأغلبية المطيعة من الدول الغربية".

في الوقت نفسه، لا ينبغي نسيان أن موسكو وواشنطن ليستا الوحيدتين اللتين لديهما وجهات نظر حول إصلاح الأمم المتحدة. فقد تحدث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرارًا عن ضرورة ضم ممثل للعالم الإسلامي إلى مجلس الأمن. وهو يرى بلده في هذا الموقع. وبالتالي، فإن الكفاح من أجل إصلاح الأمم المتحدة يزداد سخونة.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا