المرحلة الثانية من العملية الروسية الخاصة تكتمل: توقعات لحملة الشتاء

أخبار الصحافة

المرحلة الثانية من العملية الروسية الخاصة تكتمل: توقعات لحملة الشتاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ubyf

تحت العنوان أعلاه، كتبت لينا كورساك، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول المسافة التي بدأت تزداد بين رغبات كييف والواقع على الأرض.

وجاء في المقال: توصل محللون في المعهد الأمريكي لدراسة الحرب (ISW) إلى استنتاج أن القوات الأوكرانية لن تتوقف عن شن عمليات في إطار هجومها المضاد خلال الشتاء.

فالآن، مع اقتراب البرد القارس، يغدو بإمكان القوات الأوكرانية مرة أخرى استغلال الطقس لمصلحتها في نهاية ديسمبر، حيث أن الشتاء هو أفضل موسم للقتال بمشاركة الوحدات المؤللة.

ولكن الخبراء الأمريكيين يلاحظون أن حلفاء كييف وشركاءها إذا لم يدعموا القوات الأوكرانية في إجراء عمليات حاسمة واسعة النطاق هذا الشتاء، فإن قدرتها على القيام بمناورات قتالية ستكون محدودة، على الأقل حتى انتهاء ذوبان الجليد في مارس 2023.

من المرجح أن يحرم مثل هذا التطور أوكرانيا من أي ميزة على الأرض ويمنح القوات الروسية فترة راحة، تمتد ثلاثة إلى أربعة أشهر، للتعافي والاستعداد بشكل أفضل للقتال.

وقد قوّم الخبير العسكري، محرر مجلة "ترسانة الوطن"، أليكسي ليونكوف، خطط القوات المسلحة الأوكرانية كما يراها المحللون الغربيون، فقال:

بالتوازي مع هذه المعلومات التي قدمها المعهد الأمريكي لدراسة الحرب، من الضروري أخذ الوضع الحقيقي للأمور بعين الاعتبار. فمن أجل تنفيذ خطط طموحة، مثل استمرار الأعمال القتالية في الشتاء، هناك حاجة إلى تدريب جاد للغاية، وخاصة للأفراد. يجب أن يكون لديهم ملابس دافئة مناسبة، ونظام دعم للحياة يضمن إقامة مريحة على خط التماس، وبالطبع تجهيز المعدات المناسبة التي يمكن تشغيلها على مدار الساعة في الشتاء. وليس على طريقة الغرب، حيث يذهبون إلى حقل الرمي، يطلقون النار ويعودون إلى الغرف الدافئة. هذه المسائل ليست واضحة تماما. لذلك قد لا تتوافق رغبات كييف مع الإمكانيات.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب جنوب تركيا وشمال وغرب سوريا.. اليوم الثالث