اليورانيوم قد يتسبب بأزمة عالمية جديدة

أخبار الصحافة

اليورانيوم قد يتسبب بأزمة عالمية جديدة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tr9k

كتب سيرغي مانوكوف، في "إكسبرت رو"، حول ما سيترتب على عودة أوروبا إلى الطاقة النووية بعدما سارت في طريق التخلي عنها.

وجاء في المقال: في مواجهة أسوأ أزمة طاقة منذ نصف قرن، قامت الدول المتقدمة بسرعة بمراجعة خططها للتخلص التدريجي من الطاقة النووية، وقررت محاولة استخدامها لحل الأزمة. ولكن، يجب الحذر في العودة إلى الطاقة النووية، كما كتبت وكالة بلومبرغ، لأن ذلك قد يؤدي إلى إثارة أزمة طاقة جديدة. فسلاسل إمداد اليورانيوم حساسة للصدمات الجيوسياسية مثلها مثل إمدادات الغاز والكوبالت ومعادن الأرض النادرة ..الخ. وإذا كانت الدول المتقدمة تريد الاعتماد على الطاقة النووية ليس فقط للتغلب على أزمة الطاقة، في مجرى التحول إلى اقتصاد خالٍ من الكربون في العقدين القادمين، فعليها إذن البدء في تأمين احتياطيات الموارد الآن، بما في ذلك اليورانيوم.

يجري إنتاج ما يقرب من ثلاثة أرباع الطاقة النووية في أوروبا وأمريكا الشمالية والدول الأكثر تقدما في آسيا. ومع ذلك، فإن الدول الغنية تنتج 19٪ فقط من 75 ألف طن من أكسيد اليورانيوم اللازمة لتشغيل جميع المفاعلات النووية لمدة عام.

وفي العام 2021، بلغت حصة الصين ودول الاتحاد السوفيتي السابق وإيران وباكستان 62٪ من الإنتاج العالمي من أكسيد اليورانيوم. ويجري استخراج ما تبقى من أكسيد اليورانيوم في الهند وإفريقيا.

بالطبع هناك ما يكفي من اليورانيوم على هذا الكوكب وهناك بدائل. يوجد أكثر من ربع احتياطيات اليورانيوم في أستراليا، و9٪ في كندا. ومع ذلك، يجري استخراج القليل من اليورانيوم (نسبيا) في القارة الخضراء، وهم لا يسارعون إلى توظيف الأموال في هذا المجال.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

البرتغال تكتسح سويسرا وتوجه إنذارا شديد اللهجة للمغرب (فيديو)