الولايات المتحدة تريد معاقبة طهران على محاولة قتل الكاتب

أخبار الصحافة

الولايات المتحدة تريد معاقبة طهران على محاولة قتل الكاتب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tm3i

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول تبعات محاولة قتل كاتب "آيات شيطانية" على الاتفاق النووي مع إيران.

وجاء في المقال: ها هي الجريمة الصاخبة تتحول إلى عامل من عوامل السياسة الدولية الكبرى. فمحاولة الاغتيال التي تعرض لها الكاتب سلمان رشدي في الولايات المتحدة، والذي كانت قد أُعلنت مكافأة مقابل رأسه في إيران منذ 30 عاما، تهدد باستكمال مفاوضات العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، والتي تشمل أحكامها، من بين أمور أخرى، البيع الحر للنفط الإيراني. فقد طالب العديد من أعضاء الكونغرس الأمريكي الرئيس جوزيف بايدن بقطع الاتصال مع طهران حالا.

وأما المتهم بمحاولة القتل فاسمه هادي مطر، ويبلغ من العمر 24 عاما. وقد طعن رشدي يوم الجمعة الماضي عندما كان يلقي محاضرة في تشوتوكوا، بنيويورك.

ولكن محاولة اغتيال الكاتب شكلت مفاجأة غير سارة للسلطات الإيرانية. ويمكن قول الشيء نفسه عن حزب الله الذي يمتنع عن التعليق. ومؤسسة "خرداد" المقربة من المرشد الأعلى، وهي التي في الواقع أعلنت عن المكافأة مقابل قتل رشدي، تلتزم الصمت.

وفي الصدد، قال الباحث في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير ساجين، لـ "نيزافيسيمايا غازيتا" لن يُقْدم بايدن، على الأقل حتى نوفمبر، أي قبل انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، على الوفاء بالشرط الإيراني الأكثر إثارة للجدل، وهو رفع الحرس الثوري الإيراني من القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية.

والآن، بعد محاولة اغتيال رشدي، وهو مواطن أمريكي منذ العام 2016، تشكل التنازلات لإيران خطرا على الرئيس الأمريكي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا