إيران والولايات المتحدة قريبتان من استعادة الصفقة النووية

أخبار الصحافة

إيران والولايات المتحدة قريبتان من استعادة الصفقة النووية
إيران والولايات المتحدة قريبتان من استعادة الصفقة النووية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tkl4

كتب إيلنار باينازاروف، في "إزفيستيا"، حول الأسباب التي تجعل طهران تتباطأ في الموافقة على حل وسط لاستعادة الاتفاق النووي.

وجاء في المقال: تتحرك إيران والولايات المتحدة باتجاه استعادة الصفقة النووية. فمنذ الثالث من أغسطس، تجري مفاوضات بين الأطراف في العاصمة النمساوية. وقد صرح ممثل البيت الأبيض، جون كيربي، بأن العملية قد اكتملت بالفعل. ووفقا له، تم إعداد وثيقة التسوية ولم يبق سوى التوقيع عليها.

وفي الصدد، قال الباحث في مركز دراسات الشرق الأوسط بمعهد الدراسات الدولية، عدلان مارغوييف، لـ"إزفيستيا":

"يتضح، من تصريحات ممثلي روسيا وإيران، أن طهران، بدعم من روسيا، تصر على موقفها وتتوقع أن تقوم واشنطن بخطوات مقابلة. إذا لم يروا في طهران استعداد واشنطن لحل وسط، فلن يكون هناك عودة إلى الصفقة النووية. الإدارة الحالية في الولايات المتحدة لن تتمكن من استعادة الاتفاقية بثمن قليل".

ووفقا لكبير الباحثين في معهد الدراسات الشرقية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، فلاديمير ساجين، فإن القرار لا يتوقف فقط على الولايات المتحدة أو إيران وحدها. فالكرة في الوقت نفسه في ملعب كل منهما.

وقال: "تطرح إيران مطالبها، وتقدم الولايات المتحدة مطالبها أيضا، ومن الصعب القول كيف ستسير هذه الجولة من المفاوضات. لإدارة بايدن مصلحة في الصفقة، حيث ستجرى في الولايات المتحدة الانتخابات النصفية إلى الكونغرس. والجمهوريون، المعارضون للإدارة الحالية، ضد الصفقة. هناك احتمال أن يسيطر الجمهوريون على الكونغرس. لذلك، فإن بايدن، الذي سبق أن تحدث، في حملته الانتخابية، عن ضرورة استعادة الصفقة، الآن في وضع صعب. وربما يماطل الإيرانيون في الوقت حتى أزوف موعد الانتخابات، من أجل المساومة على شروط تناسبهم أكثر".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا