لمهاجمة مصفاة نفط روسية.. أوكرانيا حولت بيرقدار التركية إلى طائرة انتحارية

أخبار الصحافة

لمهاجمة مصفاة نفط روسية.. أوكرانيا حولت بيرقدار التركية إلى طائرة انتحارية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/tafx

تحت العنوان أعلاه، كتب ميخائيل عليموف، في "موسكوفسكي كومسوموليتس"، حول سبب تحويل "بيرقدار" إلى طائرة انتحارية ونجاحها في بعض المواقع رغم فشلها في معظم الحالات.

وجاء في المقال: أدى هجوم بطائرة مسيرة، من الجانب الأوكراني، إلى اندلاع حريق في مصفاة نفط نوفوشاختينسك بمنطقة روستوف صباح الأربعاء. لم يتسبب ذلك بكارثة كبيرة: بلغت مساحة الحريق 50 مترا مربعا فقط، وتعاملت وزارة الطوارئ معه بسرعة كبيرة.

ووفقا لحاكم منطقة روستوف، فاسيلي غولوبيف، تم العثور على شظايا طائرتين مسيرتين في أرض المصفاة. ويرجح أنهما من طراز بيرقدار التركية.

وقال الخبير العسكري، مدير متحف قوات الدفاع الجوي يوري كنوتوف، لـ"موسكوفسكي كومسوموليتس":

هذه الـ"بيرقدار" هدف بسيط إلى حد ما، وقد تم عمليا تدمير أكثر من مائة منها، بما في ذلك على الأرض. أمر آخر هو أن تغطية جميع المواقع يحتاج إلى عدد كبير من أنظمة الدفاع الجوي، ولا سيما "بانتسير" و"تور". وبسبب عدم كفايتها، قد تبقى بعض المواقع بلا تغطية، ويمكن لـ"بيرقدار" استهدافها بنجاح أكثر أو أقل.

لماذا بدأت أوكرانيا في استخدامها كطائرات انتحارية؟

هذا الابتكار الأوكراني، يدل على يأسهم وعلى أنهم غير راضين عنها. كان أداء هذه الطائرات المسيرة سيئا في أوكرانيا. وبالمناسبة، يلاحظ ذلك في كل مكان تقريبا في الخارج. الخسائر بين طائرات "بيرقدار" ضخمة، ولا يمكنها أداء مهامها إلا في حالة عدم وجود أنظمة دفاع جوي.

الآن، ظهرت نظرية تقول إن نظام كييف يحاول تحديدا التخلص من طائرات بيرقدار حتى تمنحه الولايات المتحدة طائرات مسيرة أمريكية، ويزعمون أن الأمور ستسير حالا على ما يرام. على سبيل المثال، طائرة "بريداتور" الأمريكية تفوق قدرات بيرقدار بشكل كبير في المدى والارتفاع، وحمولتها من القنابل أكثر من طن. هذا سلاح من نوع آخر.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

مونديال قطر
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا