تزايد الطلب على قوات حفظ السلام الروسية في العالم

أخبار الصحافة

تزايد الطلب على قوات حفظ السلام الروسية في العالم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s6ph

تحت العنوان أعلاه، كتبت ايلينا ليكسينا، في "فزغلياد"، حول دعوة جماهيرية للقوات الروسية لحفظ السلام لإنقاذ مالي.

وجاء في المقال: على خلفية استكمال مهمة منظمة معاهدة الأمن الجماعي في كازاخستان، نُظمت تظاهرات جماهيرية في مالي الإفريقية لدعم التعاون مع روسيا. هناك، ينتظرون أن تحل موسكو مشكلة الأمن الداخلي الحادة لديهم.

وفي الصدد، قالت الأستاذة المساعدة في كلية السياسة العالمية بجامعة موسكو الحكومية، نتاليا بيسكونوفا: "التظاهر في مالي لدعم روسيا حدث متوقع، فانسحاب القوات الفرنسية من باماكو يجري منذ عدة سنوات. تُظهر النهاية الفاشلة لمهمة حفظ السلام الفرنسية المديدة فراغا تعانيه القوى السياسية في المنطقة. على هذه الخلفية، يبدو الحشد المطالب بقوة جديدة ومحايدة نسبيا، في الواقع، مشجعا. هناك الآن فرصة أن تتمكن روسيا، إذا قبلت المشاركة، من حل مشكلة مالي الأمنية".

في الوقت نفسه، بحسب بيسكونوفا، من المستحيل حل مشاكل مالي على نطاق واسع، لأنها في الغالب ذات طبيعة داخلية. "هناك مشكلة ديون ومشكلة الانخراط الكبير للمشاركين الفرنسيين في مهمة حفظ السلام في الشؤون الداخلية. وفرنسا، بالذات، متهمة بمهاجمة المدنيين وممارسة الفساد".

وحذرت بيسكونوفا من أن الأولوية لروسيا في مالي هي عدم اتباع السيناريو الفرنسي. فـ "الانخراط العميق والطويل الأمد لأي دولة في الصراع الداخلي للجمهورية سيكون له عواقب سلبية. بلدنا سيحصل على ميزة كبيرة إذا استطاع البقاء في إطار مراقب محايد يقدم المساعدة الإنسانية ويساهم في استقرار الوضع في البلاد".

وختمت بالقول: "مالي دولة جذابة من الناحية الاقتصادية. هناك يجري استخراج المنتجات النفطية وعدد من الثروات الباطنية الأخرى. وهذا مدخل جيد جدا إلى الساحل الإفريقي للشركات الروسية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا