ساتانوفسكي: انهيار كازاخستان يهدد روسيا بقوس من عدم الاستقرار "من أستراخان إلى ألطاي"

أخبار الصحافة

ساتانوفسكي: انهيار كازاخستان يهدد روسيا بقوس من عدم الاستقرار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s56v

تحت العنوان أعلاه، كتب رفائيل فخرالدينوف، في "فزغلياد" حول عدم جواز خسارة روسيا الرهان في أفغانستان.

وجاء في المقال: شكر رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف الرئيسَ فلاديمير بوتين والزعيم البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو على مساعدتهما والأخوّة العسكرية. وقال إن الهدف الأساسي للإرهابيين هو محاولة الانقلاب، وتقويض النظام الدستوري، والاستيلاء على السلطة.

وفي الصدد، قال رئيس مركز الأبحاث المستقل "معهد الشرق الأوسط" يفغيني ساتانوفسكي، لـ "فزغلياد": "ما يحدث في كازاخستان هو ثورة ملونة، معشقة مع حرب كبيرة مع المسلحين والإرهابيين".

كما شدد ساتانوفسكي على أن الاحتجاجات الكازاخستانية الحالية لها صلة مباشرة بالانسحاب الأمريكي من أفغانستان، حيث لم تعد طالبان في حاجة للإسلاميين المحليين فتوجهوا إلى جيرانهم الشماليين.

وبحسبه، "فمن المثير للاهتمام أيضا أن "الثورة" الكازاخستانية تزامنت مع إطلاق حوار بين الولايات المتحدة وروسيا حول القضايا الأمنية. يبدو أن الرهان كان على أن يندفع اللاجئون والمسلحون تحت ستار اللاجئين، بعد بدء الاحتجاجات، إلى روسيا، فيتشكل لدينا قوس من عدم الاستقرار يمتد من أستراخان إلى ألطاي. وهذا من شأنه أن يضعف بشكل كبير موقف روسيا في المفاوضات مع الولايات المتحدة..".

وأشار ساتانوفسكي إلى أن موسكو، لو تحقق ذلك، لما كان لديها وقت للمفاوضات على الإطلاق".

 لذلك، فإن قرار منظمة معاهدة الأمن الجماعي بإرسال قوات إلى كازاخستان جاء في وقته تماما. الآن، نسمع صوت واشنطن المحبط عن "الحاجة للحوار مع المعارضة"، لأن تركيبتها فشلت. لكن إذا انهارت كازاخستان، فسيأتي دور روسيا بعدها. وبالتالي، فلا يجوز أن نخسر، في الوضع الحالي".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا