قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي "ستقضي" على مخابر الولايات المتحدة البيولوجية العسكرية في كازاخستان.

أخبار الصحافة

قوات منظمة معاهدة الأمن الجماعي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s56u

تحت العنوان أعلاه، كتب سيرغي أكسيونوف، في "سفوبودنايا بريسا"، حول أهمية دور قوات حفظ السلام الروسية بكازاخستان في إنهاء الدور المشكوك فيها لمخابر الولايات المتحدة البيولوجية هناك.

وجاء في المقال: نفت وزارة الصحة الكازاخستانية المعلومات التي تفيد بأن "مجهولين استولوا على مختبر بيولوجي عسكري بالقرب من ألماتا". وجاء في البيان: "هذا غير صحيح. الموقع تحت الحماية".

ومن غير الواضح بالضبط من يحرس هذا المكان الخطير.

الحديث يدور عن المختبر المرجعي المركزي التابع للمركز العلمي الوطني للعدوى شديدة الخطورة. وهناك مختبر بيولوجي آخر متكامل يعمل في غفارديسك، بمنطقة جامبول. وفي المجموع ، وفقا للبيانات المفتوحة، تم إنشاء ستة مخابر مماثلة في كازاخستان.

 يجري تشغيل هذه المرافق من قبل (وكالة الحد من التهديدات، المسؤولة عن أسلحة الدمار الشامل) بسفارة الولايات المتحدة في نور سلطان. الميزانية الإجمالية للبرامج العلمية للجيش الأمريكي في كازاخستان تتجاوز 400 مليون دولار.

وفي الصدد، قال العضو السابق في لجنة الأمم المتحدة لشؤون الأسلحة الكيميائية والبيولوجية، إيغور نيكولين: الآن، نشأت لحظة مناسبة للغاية لحل المشكلة حول المختبرات البيولوجية الأمريكية. لقد قلنا مرارا إن هذا النشاط الأمريكي ينتهك اتفاقية الأسلحة البيولوجية والسمية. إذا اتفقت موسكو ونور سلطان، فسيكون من الصعب على الولايات المتحدة مواجهة الأمر في كازاخستان.

قبل عامين، قدمتُ تقريرا لمركز مكافحة الإرهاب التابع لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، حيث أثيرت بشكل حاد قضية المختبرات البيولوجية العسكرية الأمريكية في بلدان رابطة الدول المستقلة. ثم وُضعت هذه المواد على الطاولة أمام جميع قادة الدول الأعضاء في منظمة معاهدة الأمن الجماعي ووكالات إنفاذ القانون التابعة لهم. الآن، يمكن اختبار جميع افتراضاتنا. يبدو أن الوضع سيتزحزح عن نقطة الصفر.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا